لبنان: وفاة شابة أحرقها زوجها لأنها رفضت إجهاض طفلها

عناصر من قوى الأمن اللبناني
عناصر من قوى الأمن اللبناني AP - Hassan Ammar

توفيت شابة لبنانية بعد أن قام زوجها بضربها وإضرام النار فيها، لأنها رفضت أن تخضع لعلمية إجهاض على إثر حبل لا يريده. وتوفيت هناء محمد خضر، 21 عاما، في المستشفى يوم الأربعاء 17 آب – أغسطس 2022، بعد 11 يوما من نقلها إلى هناك نتيجة العنف الوحشي الذي تعرضت له.

إعلان

وأشار الطبيب إلى أن هناء دخلت إلى المستشفى يوم 6 آب - أغسطس حيث تلقت العلاج للحروق في كامل جسدها. وأضاف أن "الطفل توفي في رحمها وكان لابد من استئصاله جراحيًا"، لافتا إلى فرص بقائها على قيد الحياة كانت سيئة للغاية.

وأكدت تقارير وسائل إعلام محلية أن زوج الضحية قام بتعنيفها لأنها رفضت الإجهاض، معتبرا أن وضعه المادي الحالي لا يسمح له بتربية طفل.

وفي حديث مع قناة "الجديد" اللبنانية، أوضح أحد أقارب الضحية قائلا: "عندما رفضت إجهاض الطفلة، أخذها إلى المنزل وأضرم فيها النار باستخدام اسطوانة الغاز".

تجدر الإشارة إلى السلطات اللبنانية قامت باعتقال الزوج الذي يخطط للهروب خارج البلاد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية