بالفيديو: ناشطات إيرانيات يدعمن امرأة تعرّضت للاعتقال بسبب الحجاب

الحجاب في إيران
الحجاب في إيران AP - Ebrahim Noroozi

أفاد راديو فردا الذي يبث بالفارسية من مدينة براغ عاصمة تشيكيا الأربعاء 17 آب – أغسطس 2022، أنّ مقطع فيديو نشرته على الإنترنت مجموعة من الناشطات الإيرانيات يدعمن امرأة تم القبض عليها لانتهاكها قانون الحجاب الإلزامي في إيران، انتشر بعد أيام من مشاهدتها وهي تعترف بالجريمة المزعومة تحت الإكراه. 

إعلان

شاركت الناشطة الإيرانية البارزة مسيح علي نجاد مقطع فيديو على الإنترنت في 16 آب – أغسطس 2022، قامت فيه هي وناشطات أخريات بتلاوة قصيدة بعنوان "الاعتراف" لشاعر مجهول. 

تعبّر القصيدة عن تضامن  الناشطات مع سيبيده راشنو، الكاتبة والفنانة الإيرانية البالغة من العمر 28 عامًا والتي تم اعتقالها في 15 حزيران – يونيو 2022 بعدما انتشر مقطع فيديو لها وهي تتجادل مع امرأة أخرى بسبب رفضها ارتداء الحجاب. 

"مونيتير"، الاسم المستعار لإحدى الناشطات اللواتي شاركن في الفيديو لدعم راشنو، قالت إنّ القصيدة تهدف إلى "رفع أصوات النساء مثل سيبيده" و"النساء والأشخاص الذين تم احتجازهم كرهائن في إيران"، وفقًا لـ راديو فردا.  

بحسب راديو فردا فإنّ راشنو كانت تستقل حافلة في طهران من دون حجاب عندما التقط شخص غريب شريط فيديو لها وهدد بإرساله إلى الحرس الثوري الإسلامي. 

بعد أيام قليلة من نشر الفيديو، اختفت راشنو. وأضاف التقرير أنّ التلفزيون الإيراني الرسمي بث بعد ذلك مقطعًا من "اعتراف" راشنو في 30 تموز – يوليو حيث بدت في حالة بدنية سيئة للغاية.  

وفقًا لوكالة أنباء نشطاء حقوق الإنسان الإيرانية، المنفذ الإعلامي لنشطاء حقوق الإنسان في إيران، فقد زعمت أنّ الفتاة البالغة من العمر 28 عامًا تعرّضت للضرب قبل ظهورها على شاشة التلفزيون وتم نقلها لاحقًا إلى المستشفى فور اعترافها بخرق قانون الحجاب. 

ويُذكر أنّ السلطات الإيرانية لم تقدّم أي معلومات عن حالة سيبيده راشنو الصحية والنفسية منذ تاريخ اعتقالها. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية