مقتل فلسطيني وإصابة 4 آخرين خلال عملية عسكرية للجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

جندي إسرائيلي في الضفة الغربية
جندي إسرائيلي في الضفة الغربية © أسوشيتد برس

قتل فلسطيني الإثنين 21 نوفمبر 2022 برصاص الجيش الإسرائيلي فيما جرح أربعة أخرون خلال عملية عسكرية في مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة وفق ما أكدت وزارة الصحة الفلسطينية.

إعلان

وأكدت الوزارة في بيان مقتضب "استشهاد مواطن متأثرا بجروح حرجة أصيب بها برصاص الاحتلال الحي في البطن في جنين".

وبحسب مكتب محافظة المدينة فإن "محمود السعدي (19 عاما) أصيب بعيار ناري في البطن خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي". 

وقال الجيش إنه "خلال العملية أطلقت النار وعبوات ناسفة على الجنود الذين ردوا بالذخيرة الحية تجاه المشتبه بهم بإطلاق النار وتم تحديد إصابة". 

وقال الجيش الإسرائيلي إنه نفذ "أنشطة في بلدة وادي برقين واعتقل مشتبها به يدعى راتب البالي". 

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في وقت مبكر من صباح الأحد تسجيل خمس إصابات بجروح متفاوتة "برصاص الاحتلال في جنين". 

 من جهتها، قالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) وشهود عيان إن اشتباكات وقعت بين شبان والجيش الإسرائيلي الذي حاصر منزل راتب البالي واعتقله.

تكثّفت أعمال العنف خلال الأشهر الأخيرة في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل منذ العام 1967.

ونفذ الجيش الإسرائيلي منذ الاعتداءات الني استهدفت إسرائيليين في آذار/مارس ونيسان/أبريل الماضيين، أكثر من ألفي عملية في الضفة الغربية، لا سيما في جنين ونابلس حيث يقول إن نشطاء يخططون لهجمات ضد أهداف إسرائيلية.

وتتخلّل العمليات العسكرية غالبا مواجهات بين القوات الإسرائيلية وفلسطينيين، وقد تسببت بمقتل أكثر من 125 فلسطينيا وهي الحصيلة الأكبر منذ سبع سنوات، بحسب الأمم المتحدة.

وقال نائب محافظ جنين كمال أبو الرب لوكالة فرانس برس إن 52 فلسطينيا قتلوا في مدينة جنين برصاص الجيش الإسرائيلي منذ بداية العام الجاري.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية