إيران ترد على رسوم سخرت من خامنئي بإغلاق المعهد الفرنسي للبحوث في طهران

المرشد الإيراني علي خامنئي
المرشد الإيراني علي خامنئي AP

أعلنت إيران الخميس 01/05 إغلاق المعهد الفرنسي للبحوث في إيران (إفري) بعد نشر مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية الساخرة رسوما كاريكاتورية اعتبرتها مهينة للمرشد علي خامنئي.

إعلان

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الإيرانية أن الوزارة تحمّل "الحكومة الفرنسية المسؤولية الأكيدة في مواجهة انتهاك الطابع المقدس للحرية وحقوق الإنسان، وإهانة القيم الدينية، والمسّ بالمعتقدات الدينية والسيادة الوطنية لدول أخرى".

وأضاف البيان أن "الجمهورية الإسلامية تندّد بعدم تحرّك السلطات الفرنسية المعنية المستمر في مواجهة معاداة الإسلام والترويج للكراهية العنصرية في الإعلام الفرنسي". واعلنت الوزارة "وضع حد لنشاطات المعهد الفرنسي للبحوث في إيران كمرحلة أولى" من الردّ الإيراني على الرسوم الكاريكاتورية.

وبحسب موقعه الإلكتروني، فإن المعهد الفرنسي للبحوث في إيران ملحق بوزارة الخارجية الفرنسية. أبصر النور في العام 1983 بعد اندماج "البعثة الأثرية الفرنسية في إيران" (دافي) التي أنشئت في العام 1897، والمعهد الفرنسي لعلوم إيران في طهران (إفيت) الذي أسسه هنري كوربان عام 1947.

وحذّرت إيران باريس الأربعاء من أن ردّها سيكون "حاسما" بعد نشر رسوم كاريكاتورية "مهينة" لخامنئي في مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية.

وبقي المعهد الفرنسي للبحوث في إيران الواقع في وسط طهران مغلقا لسنوات، وقد أعيد فتحه خلال عهد الرئيس السابق حسن روحاني (2013-2021) كعلامة على عودة الدفء الى العلاقات بين فرنسا وإيران. ويضم المعهد خصوصا مكتبة غنية يستخدمها طلاب اللغة الفرنسية وأكاديميون إيرانيون.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية