طهران: علي رضا أكبري لعب دورا باغتيال العالم النووي محسن فخري زادة

تشييع محسن فخري زادة
تشييع محسن فخري زادة AP

نشرت وكالة الأنباء الإسلامية الإيرانية الرسمية مقطعا مصورا يوم الخميس 01/12 قالت إنه يظهر أن المواطن البريطاني الإيراني علي رضا أكبري لعب دورا في اغتيال محسن فخري زادة، أكبر عالم نووي بالبلاد، في عام 2020.

إعلان

وكانت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء شبه الرسمية قد ذكرت أن إيران حكمت بالإعدام على المسؤول سابق في وزارة الدفاع علي رضا أكبري الأربعاء 01/11 بتهمة التجسس لصالح بريطانيا.

ووصفت بريطانيا حكم الإعدام الصادر على رضا أكبري بأن دوافعه سياسية وطالبت بالإفراج عنه على الفور.

وكان أكبري حليفا مقربا لعلي شمخاني، الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، والذي شغل منصب وزير الدفاع بين عامي 1997 و2005 وحينها كان أكبري يشغل منصب نائبه.

وقالت وزارة الاستخبارات الإيرانية إن أكبري "كان أحد أهم عملاء جهاز الاستخبارات البريطانية في إيران، وكان مصرحا له بدخول بعض المراكز الحساسة للغاية في البلاد... وقدم أكبري عن علم تام معلومات إلى جهاز تجسس العدو".

وترى الاستخبارات الغربية على نطاق واسع أن العالم العسكري الإيراني البارز محسن فخري زاده، الذي قُتل في هجوم عام 2020 خارج طهران، هو العقل المدبر للجهود الإيرانية السرية لتطوير أسلحة نووية. ونفت طهران ذلك.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية