بعد تعرضها لهجوم ووفاة حارس أمني: أذربيجان تعتزم إخلاء سفارتها في إيران

علم أذربيجان
علم أذربيجان © أ ف ب (أرشيف)

قالت وزارة الخارجية الأذربيجانية إنها ستجلي يوم الأحد 29 يناير 2023 موظفي سفارتها في إيران وأفراد عائلاتهم، بعد يومين من هجوم شنه مسلح وأسفر عن مقتل حارس أمن وإصابة شخصين آخرين ووصفته باكو بأنه "عمل إرهابي".

إعلان

وأعلنت الشرطة في طهران اعتقال شخص يُشتبه بأن له صلة بالهجوم الذي وقع يوم الجمعة وأدانتها السلطات الإيرانية لكنها ذكرت أنه يبدو أن دوافع المسلح كانت شخصية وليست سياسية.

ووقع الهجوم في خضم توترات متزايدة بين الدولتين الجارتين بشأن طريقة معاملة إيران للأقلية الأذرية الكبيرة لديها، وبشأن قرار أذربيجان هذا الشهر تعيين أول سفير لها على الإطلاق في إسرائيل.

وأعلنت وزارة خارجية أذربيجان بعد الهجوم أنها استدعت السفير الإيراني في باكو للمطالبة بتحقيق العدالة، كما أعلنت عزمها إجلاء موظفي السفارة من طهران.

ولم توضح أي تفاصيل أخرى بما في ذلك ما إذا كانت السفارة ستواصل العمل. وقالت الوزارة في وقت سابق إن إطلاق النار كان نتيجة لعدم استجابة طهران لمطالباتها بتعزيز الأمن.

وأظهرت مقاطع التقطتها كاميرات مراقبة وحصلت رويترز على نسخة منها منفذ الهجوم وهو يقتحم مبنى السفارة ويطلق النار على رجلين قبل أن يسيطر عليه موظف ثالث بالسفارة.

وفي وقت لاحق، عرض التلفزيون الرسمي الإيراني رجلا ذا شعر رمادي قيل إنه المهاجم. وقال الرجل إنه استهدف بتصرفه إطلاق سراح زوجته الأذربيجانية التي يَعتقد أنها محتجزة في السفارة.

وأوضحت شابة تم تعريفها على أنها ابنة الرجل أن والدتها في أذربيجان.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي دعا لإجراء "تحقيق شامل" في الهجوم وأرسل تعازيه إلى أذربيجان ولأسرة القتيل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية