تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأمم المتحدة تندد بتعرض ليبيين من الشرق لاعتقال "تعسفي" في طرابلس

الأمم المتحدة
الأمم المتحدة © موقع الأمم المتحدة
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

طالبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يوم الأحد 8 نوفمبر2020، بـ"الإفراج الفوري" عن ليبيين اتوا من شرق البلاد وتم اعتقالهم "تعسفيا" من جانب مجموعات مسلحة مع وصولهم الى طرابلس. 

إعلان

وقالت البعثة في بيان انها "لاحظت بقلق بالغ في الفترة بين الأول من تشرين الثاني/نوفمبر و 5 تشرين الثاني/ نوفمبر، اعتقال عدد من الأفراد من الشرق الذين سافروا إلى طرابلس بشكل تعسفي من قبل جماعات مسلحة".

واستؤنفت مؤخرا الرحلات الجوية بين العاصمة طرابلس غرب وبنغازي شرق بعد توقف دام لنحو 14 شهرا.

وأضافت "تمت متابعة شخص واحد على الأقل إلى وجهته في طرابلس حيث قبض عليه، وزُعم القبض على آخرين في المطار عند وصولهم".

ودعت إلى "الإفراج الفوري عن المعتقلين تعسفيا مع احترام حرية الحركة لجميع الليبيين بالكامل".

وندد وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا "بشدة بالقبض على مواطنين قادمين من المنطقة الشرقية عبر مطار بنينا الدولي إلى مطار معيتيقة الدولي".

وأكد "إصدار الأوامر للأجهزة الأمنية باتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المجموعة المسلحة التي قامت بهذا الفعل"، بحسب بيان.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاعتقال.

وشنّ المشير خليفة حفتر هجوماً للسيطرة على طرابلس حيث مقرّ حكومة الوفاق التي استعادت السيطرة على غرب ليبيا بالكامل إثر معارك انتهت مطلع حزيران/يونيو الماضي بانسحاب قوات حفتر باتجاه مدينة سرت.

وعلى الأثر، نجحت الجهود الدبلوماسية في وقف الأعمال العسكرية، وتوج ذلك بتوقيع اللجنة العسكرية الليبية (5+5) في جنيف برعاية أممية قبل أسبوعين، اتفاقا لوقف إطلاق النار بشكل دائم في عموم البلاد، فيما يستعد افرقاء النزاع الليبي للبدء بجلسات ملتقى الحوار السياسي في تونس الاثنين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.