تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل المعارضة الليبية حنان البرعصي بالرصاص في بنغازي

المعارضة الليبية حنان البرعصي
المعارضة الليبية حنان البرعصي © يوتيوب
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

قتل مسلحون بالرصاص معارضة بارزة في مدينة بنغازي الليبية يوم الثلاثاء 10 نوفمبر تشرين الثاني 2020، بينما تركزت المحادثات السياسية التي تجري في تونس المجاورة على خارطة طريق لإجراء انتخابات في ليبيا.

إعلان

يمثل الحادث وجها من اعمال العنف الذي لا يزال يعصف بليبيا بينما يناقش المفاوضون العسكريون تفاصيل وقف إطلاق النار.

قالت جماعات حقوقية إن حنان البرعصي، التي تنتقد بشكل صريح ومعلن الانتهاكات في المناطق الشرقية التي تسيطر عليها قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر قُتلت رميا بالرصاص في مكان عام.

قالت حنان صلاح، وهي باحثة في الشؤون الليبية بمنظمة هيومن رايتس ووتش ومقرها نيويورك "كانت البرعصي تتحدث دون مواربة عن حالات اعتداء واغتصاب مزعومة تعرضت لها نساء في بنغازي وتشير إلى تورط أعضاء في جماعات مسلحة ببنغازي فيها، كما أثارت مزاعم حول احتيال مالي".

قالت منظمة العفو الدولية إن البرعصي وابنتها تلقتا تهديدات بالقتل. وأشارت المنظمة إلى أن صفحة لها على موقع للتواصل الاجتماعي أوضحت يوم الاثنين أنها تعتزم نشر مقطع فيديو يفضح الفساد في أسرة حفتر.

من جهته اعلن  الجيش الوطني الليبي في بيان إنه استدعى قادة الأمن في بنغازي وأمرهم بالتحقيق في اغتيالها.

اما السفارة الأمريكية في ليبيا فقد عبرت عن صدمتها إزاء مقتل البرعصي. وقالت في بيان "يجب أن ينتهي الآن عهد الاعتداء على المدنيين الأبرياء بين مفقود وقتيل".

أصبحت ليبيا منقسمة منذ عام 2014 بين الجيش الوطني الليبي وحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في طرابلس في الغرب.

اما تركيا فتدعم حكومة الوفاق الوطني، بينما تدعم الإمارات وروسيا ومصر الجيش الوطني الليبي.

في يونيو حزيران، صدت حكومة الوفاق الوطني هجوما للجيش الوطني الليبي كان قد استمر 14 شهرا على طرابلس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.