وفاة نائب ليبي بكورونا في المغرب بعد مشاركته في حوار بين الأطراف الليبيين

اجتماع ممثلين عن الفرقاء المتنازعين في ليبيا  في بوزنيقة جنوب الرباط، بمبادرة من المغرب ( 06 سبتمبر 2020)
اجتماع ممثلين عن الفرقاء المتنازعين في ليبيا في بوزنيقة جنوب الرباط، بمبادرة من المغرب ( 06 سبتمبر 2020) AFP - FADEL SENNA

توفي النائب الليبي عمر قرميل في المغرب بعد أسابيع من إصابته بفيروس كورونا المستجد في أعقاب اجتماع لنواب في البرلمان الليبي في طنجة، حسبما أعلنت مصادر عدة يوم الإثنين 14 ديسمبر 2020.

إعلان

وبعثت حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة ومقرها طرابلس وكذلك بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تعازيهما إلى أقارب قرميل، من دون أن تذكرا ظروف أو مكان الوفاة الأحد.

وكان قرميل قد شارك في ملتقى الحوار السياسي في طنجة أواخر تشرين الثاني/نوفمبر إلى جانب 120 نائبا في البرلمان الليبي، تعهد خلاله النواب "إنهاء الانقسامات" التي تشهدها بلادهم.

ثم أدخل مستشفى في طنجة حيث توفي من جراء الإصابة بكوفيد-19 الأحد، بحسب مصدر دبلوماسي مغربي.

سجل المغرب قرابة 400 ألف إصابة بالفيروس، بينها 6624 وفاة، فيما سجلت ليبيا نحو 91 ألف إصابة بينها 1314 وفاة.

وتشهد ليبيا فوضى منذ الانتفاضة التي دعمها حلف شمال الأطلسي وأدت إلى سقوط نظام معمر القذافي العام 2011. 

وتتنازع سلطتان الحكم في البلاد، حكومة الوفاق الوطني التي تتخذ طرابلس مقرا وتحظى باعتراف الأمم المتحدة، وسلطة يمثلها المشير خليفة حفتر الرجل القوي في شرق البلاد مدعومة من برلمان منتخب.

وتوافق الأطراف الليبيون في ملتقى الحوار السياسي الذي انعقدت أولى جولاته في تونس في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر، على تحديد موعد الانتخابات في 24 كانون الأول/ديسمبر 2021.

وتم توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار في أواخر تشرين الأول/أكتوبر بين طرفي النزاع، وتتواصل المحادثات برعاية الأمم المتحدة لطي صفحة سنوات من أعمال العنف الدامية والتوصل لاتفاقية سلام دائم. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم