تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تونس: الأمر بسجن السياسي وقطب الإعلام نبيل القروي بشبهة الفساد المالي

نبيل القروي
نبيل القروي © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

قال المتحدث باسم محكمة القطب القضائي في تونس إن قاضيا أمر يوم الخميس 24 ديسمبر 2020 بسجن قطب الإعلام نبيل القروي بشبهة الفساد المالي.

إعلان

والقروي هو رئيس حزب قلب تونس ثاني أكبر حزب في البرلمان وسبق له الترشح لانتخابات الرئاسة.

وفي أغسطس آب 2019  اعتقل القروي ولكن أطلق سراحه بعد بضعة أشهر وسط الانتخابات، غير أن البحث في شبهات الفساد المالي ظل متواصلا.

واعتقل القروي آنذاك بشبهة غسيل الأموال والفساد، وهي نفس القضية التي أمر قاضي التحقيق بإيداعه السجن من أجلها الآن.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من مساعدي القروي أو حزبه.

وحزب قلب تونس الذي يرأسه القروي صاحب تلفزيون نسمة هو أحد مكونات ائتلاف برلماني يدعم حكومة التكنوقراط برئاسة هشام المشيشي.

والعام الماضي قال القروي إنه واثق من براءته وإن خصومه السياسيين وتحديدا حزب النهضة الإسلامي هم من كانوا وراء سجنه.

ولكن  القروي أصبح الآن حليفا للنهضة في البرلمان.

وكان القروي قد أسس قناة "نسمة" التلفزيونية وقام بحملة انتخابية تدافع عن الفقراء وتنتقد الوضع الاجتماعي الصعب في البلاد.

وحقق القروي انتشاراً عبر قناته التلفزيونية وعبر توزيع إعانات اجتماعية على الفقراء من خلال برنامج "خليل تونس" الذي يبث أسبوعيا. 

   وأسس القروي حزب "قلب تونس" الليبرالي، الذي حلّ ثانياً في الانتخابات النيابية عام 2019 وجمع 38 مقعداً من أصل 217. لكن على أثر استقالة بعض نواب الحزب، بات يملك حاليا 30 مقعدا في البرلمان، وهو متحالف مع حركة النهضة ذات المرجعية الاسلامية والقوة الأولى في البرلمان (54 مقعدا).

   ويتهم بعض السياسيين القروي، الذي كان مقرباً من الرئيس الأسبق الراحل الباجي قائد السبسي، بالفساد. 

   وتخضع قناته "نسمة" التي تبث دون ترخيص رسمي، أيضاً لملاحقات قضائية، فيما يعتبر مراقبون دوليون أن القروي استخدمها لخدمة الحملة الانتخابية للسبسي في العام 2014.

   

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.