تونس تمدد حال الطوارئ ستة أشهر

الرئيس التونسي قيس سعيد
الرئيس التونسي قيس سعيد © فيسبوك ( رئاسة الجمهورية التونسية)

قرّر الرئيس التونسي قيس سعيّد يوم الجمعة 25 ديسمبر2020 تمديد حال الطوارئ المفروضة منذ 2015 عقب هجمات مسلحة، لمدة ستة أشهر إضافية.

إعلان

وقالت الرئاسة التونسية في بيان "قرّر رئيس الجمهورية قيس سعيّد، تمديد حالة الطوارئ في كامل البلاد لمدة ستة أشهر وذلك ابتداء من يوم 26 كانون الاول/ديسمبر 2020 والى غاية يوم 23 حزيران/يونيو 2021".

وتعلن حال الطوارىء في تونس استنادا الى مرسوم صدر عام 1978.

ولا تزال حال الطوارىء سارية في البلاد منذ عام 2015 إثر هجوم استهدف حافلة للأمن الرئاسي في العاصمة تونس، وتمددها السلطات تباعا.

وقتل نحو 59 سائحا ورجل أمن في هجومين منفصلين عام 2015 تبناهما تنظيم الدولة الاسلامية.

ورغم تحسن الوضع الأمني، لكن تتكرر في البلاد هجمات لمتشددين تستهدف قوات الأمن.

وبرى مراقبون ان توتر الوضعين السياسي والاجتماعي أثر على مساعي الدولة في مواجهة الارهاب الذي تنامى منذ 2011.

وأوقفت السلطات الأمنية الخميس شخصا "تبدو عليه مظاهر التّشدّد" واجه أمنياً "بسكّين كبير الحجم" وهو "يردّد اللّه وأكبر، اللّه وأكبر"، وفقا لبيان وزارة الداخلية صدر الجمعة.  

والأحد قتل متشددون راعي الأغنام عقبة ذيبي، الشاب العشريني، في منطقة السلاطنية بالقصرين (وسط) وقطعوا رأسه وقالت رئاسة الحكومة انه "قضى في عملية ارهابية".   

وأقرت السلطات الصحية في البلاد حظر تجول ليلي يمتد إلى منتصف كانون الثاني/يناير المقبل للحد من تفشي انتشار وباء كوفيد-19.

وأصيب بفيروس كورونا المستجد قرابة 127 ألف شخص من بينهم 4,324 وفاة منذ آذار/مارس الفائت.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم