تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصير عائلة وحاشية زين العابدين بن علي بعد الثورة التونسية

بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي وصهره صخر الماطري في تونس عام 2010
بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي وصهره صخر الماطري في تونس عام 2010 © أ ف ب

بعد مرور عشرة أعوام على قيام الثورة التونسية والتي أطاحت بنظام الرئيس زين العابدين بن علي ، اختلف مصير عائلة وحاشية الرئيس المخلوع بين السجن وبين العيش خارج تونس. .هذه العائلة اشتهرت بالفساد و اتهمت بالاستيلاء على قطاعات كثيرة من الاقتصاد التونسي. 

إعلان

زين العابدين بن علي توفي في سبتمبر 2019 عن سن يناهر 83 سنة بعد صراع مع المرض في مقر إقامته بمدينة جدة السعودية، والتي فرّ إليها يوما قبل اندلاع ثورة 14 جانفي 2011، بعد حكم دام 23 سنة. وحوكم بن علي غيابيا بالسجن 35 عاما وغرامات بقيمة 45 مليون يورو، بعد إدانته باختلاس أموال عامة، كما صدر حكم ضده في عام 2012 من محكمة عسكرية بالسجن المؤبد في قضية قتل المتظاهرين خلال الثورة.

عندما يتم الحديث عن عائلة بن علي يتم الحديث  بالأخص عن عائلة زوجته الثانية ليلى الطرابلسي التي كانت تلقب "الحلاقة "بسبب مهنتها حين تعرف عليها زين العابدين، وقد تورطت هذه العائلة المكونة من أحد عشر أخاً وأختاً في قضايا فساد كبيرة وعمليات نهب وكانت مكروهة من طرف التونسيين بسبب تصرفاتها وتورطها مع النظام السياسي البوليسي قبل ثورة يناير 

الزوجة الأولى نعيمة بن علي 

نعيمة الكافي هي ابنة الجنرال محمد الكافي والزوجة الأولى للرئيس التونسي السابق وانجبت منه ثلاث بنات وهن غزوة و درصاف و نسرين. 

تم طلاقها من بن علي لكي يتزوج من ليلى الطرابلسي وهي الآن مقيمة في منزل الرئيس السابق  بمدينة سوسة. درصاف ، إحدى بناتها متزوجة من سليم شيبوب، أحد أكثر رموز نظام الرئيس التونسي شهرة لأنه كان يدير نادي الترجي التونسي، وهو مسجون منذ عودته من الإمارات في 2014.

 الزوجة الثانية ليلي بن علي : عائلة  "الطرابلسية "

- ليلي الطرابلسي بن علي هي الزوجة الثانية للرئيس التونسي السابق، عمرها   64 عاما، تعيش في جدة بالمملكة العربية السعودية، مع ابنها الوحيد محمد وابنتها نسرين.

 كانت ليلى الطرابلسي من أكثر وجوه نظام بن علي كرها من قبل التونسيين وهي ملاحقة  في عدد من القضايا. وقد نفت ابنة ليلى شائعات تم تداولها مؤخرا حول زواج والدتها، ليلى الطرابلسي، من أمير سعودي.

- الاكثر شهرة من بين أشقاء ليلى هما بلحسن وعماد الطرابلسي . بلحسن عراب العائلة وأكثر رجال الأعمال ثراء استطاع أن يهرب في اتجاه إيطاليا، ثم انتقل إلى كندا حيث رفضت السلطات منحه اللجوء. أوقفته السلطات الفرنسية في 2019 في جنوب فرنسا، وأصبح مصيره مرهونا بقرار القضاء الفرنسي بشأن طلب قدمته السلطات التونسية وهو يواجه أحكاما غيابية بالسجن تتجاوز ثلاثين عاما .

عماد الطرابلسي أوقف في المطار مع بداية الثورة ،حوكم في قضايا عدة تجاوزت الاحكام فيها عشرات السنين وهو لايزال مسجونا وقد شاعت أخبار عن إمكانية عقد صلح معه بعد اعتذاره للتونسيين ، لكن الملف مازال معلقا . 

- كان هناك أشقاء ليلي الطرابلسي يعملون في الظل ، أمثال مراد ومنصف ، حيث قالت العائلة أنهما توفيا بالسجن جراء أمراض مزمنة وبسبب الإهمال الطبي . 

بالنسبة لبقية عائلة الرئيس التونسي الاسبق، هناك شخصية محمد صخر الماطري،  طليق نسرين بن على، وكان يعرف "بالصهر المفضل" لدى بن علي . استطاع أن يهرب إلى قطر بعد الثورة،  ثم إلى سيشيل حيث تقول تقارير إنه حصل على جنسية هذا البلد . 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.