غوتيريش يدعو آلاف المقاتلين والمرتزقة الأجانب لمغادرة ليبيا فورا

أنطونيو غوتيريش
أنطونيو غوتيريش © رويترز

دعا مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يوم الخميس 28 يناير 2021 آلاف المقاتلين والمرتزقة الأجانب لمغادرة ليبيا فورا،وقال جوتيريش "اتركوا الليبيين وشأنهم".

إعلان

وليبيا منقسمة منذ عام 2014 بين حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في العاصمة طرابلس بغرب البلاد وقوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر في الشرق.

واتفقت الإدارتان المتنافستان على وقف إطلاق النار في أكتوبر تشرين الأول، لكن قواتهما لم تتراجع. ويلقى حفتر دعما من الإمارات ومصر وروسيا في حين تدعم تركيا حكومة الوفاق الوطني.

وقال جوتيريش للصحفيين يوم الخميس "وقف إطلاق النار قائم". وتابع "من الضروري أن تتحرك كل القوات الأجنبية وكل المرتزقة الأجانب إلى بنغازي أولا ثم إلى طرابلس، ومن هناك يرجعون ويتركون الليبيين وشأنهم، لأن الليبيين برهنوا بالفعل أنهم قادرون على معالجة مشاكلهم إن هم تُركوا لحالهم".

وناقش مجلس الأمن الوضع في البلاد يوم الخميس ودعا في بيان إلى انسحاب كل المقاتلين والمرتزقة الأجانب "دون أي إمهال آخر"، ودعا كل الليبيين واللاعبين الدوليين لاحترام حظر الأسلحة واتفاق وقف إطلاق النار. وذكر ريتشارد ميلز القائم بأعمال السفير الأمريكي لدى الأمم المتحدة بلدانا بالاسم.

وقال ميلز أمام المجلس "نطالب كل الأطراف الخارجية، بما فيها روسيا وتركيا والإمارات، احترام السيادة الليبية والكف فورا عن كل أشكال التدخل العسكري في ليبيا". وأضاف "نطالب تركيا وروسيا بالبدء فورا في سحب قواتهما من البلاد وإخراج المرتزقة الأجانب والوكلاء العسكريين الذين جندتاهم ونشرتاهم ودعمتاهم في ليبيا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم