الرئيس الجزائري يحلّ البرلمان ويعفو عن معتقلين من الحراك ويعلن تعديلا حكوميا قريبا

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبّون خلال إلقاء خطابه إلى الأمّة مساء الخميس 18 فبراير 2021
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبّون خلال إلقاء خطابه إلى الأمّة مساء الخميس 18 فبراير 2021 AFP - -

قرر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبّون، في خطاب إلى الأمّة مساء الخميس 18 فبراير 2021، حلّ البرلمان والدعوة إلى انتخابات تشريعية مبكرة، وإجراء في غضون ما بين 24 و48 ساعة، تعديل حكومي. كما أصدر عفواً عن نحو 60 معتقلاً من ناشطي الحراك.

إعلان

وقال تبّون: "لقد قرّرت أن نحلّ مجلس الشعب الوطني وأن نذهب إلى انتخابات ستكون خالية من المال، سواء الفاسد أو غير الفاسد، وتفتح أبوابها للشباب".

   وتابع: "قرّرت أنّه في غضون 48 ساعة كحدّ أقصى سيكون هناك تعديل حكومي سأعلن عنه غداً أو بعد غد يشمل القطاعات التي يشعر المواطنون، ونحن أيضاً، أنّ هناك نقصاً في تأديتها".

  وأضاف تبون: "لقد قررت إصدار عفو رئاسي عن نحو 30 شخصاً من الحراك صدر بحقهم حكم نهائي، وعن آخرين لم يصدر بحقهم حكم بعد... عددهم الإجمالي يتراوح بين 55 و60 فرداً، إن شاء الله سيلتحقون بعائلاتهم ابتداءً من هذه الليلة أو غداً".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم