خفر السواحل التونسي ينقذ عدداً من المهاجرين حاولوا التسلل إلى أوروبا من أراضيه

الهجرة غير الشرعية ( أرشيف)
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

في محاولة فاشلة، حاول قرابة ال١٥٧ مهاجرا الوصول إلى أوروبا بشكل غير قانوني من تونس خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، لكن قوات خفر السواحل التونسي اعترضتهم قبالة سواحلها في البحر الأبيض المتوسط. متحدث اقليمي باسم الحرس الوطني البحري التونسي قال « إنه تم انقاذ ٥٤ مهاجرا غير شرعي » هذا فيما مات شخصان حيث تم العثور على جثتيهما في مياه المتوسط.

إعلان

المعلومات قالت إن جميع المهاجرين كانوا من الذكور، من بينهم ثلاثة سوريين اما البقية فمن تونس. وقد بدا لافتاً أن هذا البلد شهد في عام ٢٠٢٠ نسبة عالية من عمليات المغادرة غير الشرعية، إذ وصل حوالي ١٢٠٠٠ تونسي إلى إيطاليا فقط خلال ٢٠٢٠، وفقًا للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وهذه هي المرة الأولى منذ عام ٢٠١١ التي يتم فيها تسجيل هذه النسبة من عمليات المغادرة من هذا النوع. فقد تميز عام ٢٠١١ بالثورة ، بينما ارتبط العام الماضي ٢٠٢٠ بالوباء، الذي خلق مرة أخرى أزمات سياسية وشكوكًا حول آفاق المستقبل في تونس.

يذكر أن نسبة التونسيين هي الأكبر من الذين حاولوا الوصول إلى أوروبا في عام ٢٠٢٠. اما في عام ٢٠٢١، فمن بين ٣٨٠٠ مهاجر وصلوا بشكل غير قانوني إلى إيطاليا بين ١ يناير و ٢١ فبراير، فقد وصل ١٠٠٠ من تونس و ٢٥٠٠ من

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم