"أكسيوس": بايدن لن يتراجع عن اعتراف ترامب بسيادة المغرب على الصحراء الغربية على الأقل في الوقت الراهن

مقاتل من جبهة بوليساريو أمام مروحية للأمم المتحدة في الصحراء الغربية في 5 آذار/مارس 2016.
مقاتل من جبهة بوليساريو أمام مروحية للأمم المتحدة في الصحراء الغربية في 5 آذار/مارس 2016. © أرشيف/أ ف ب

كشف موقع "أكسيوس" أن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، أبلغ نظيره المغربي ناصر بوريطة خلال مكالمة هاتفية، يوم الجمعة 30 أبريل 2021، أن إدارة الرئيس جو بايدن لن تتراجع عن اعتراف سلفه دونالد ترامب بسيادة المغرب على الصحراء الغربية.

إعلان

ونقل الموقع الأمريكي عن مصدرين، قال إنهما مطلعان على المكالمة، قولهما "إن القضية نوقشت، وأن بلينكن قال إن إدارة بايدن لن تتراجع عن سياسة ترامب على الأقل في الوقت الراهن". فيما لم يشر بيان وزارة الخارجية الأميركية إلى قضية الصحراء الغربية ضمن المواضيع التي تم التطرق إليها.

كما أفاد موقع "أكسيوس" أن مستشار بايدن لشؤون الشرق الأوسط، بريت ماكغورك، قد "تحدث مع وزير الخارجية المغربي قبل عشرة أيام وأعطى انطباعا بأنه لن يكون هناك أي تغيير في سياسة الولايات المتحدة بشأن الصحراء الغربية".

يذكر أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب اعترف في ديسمبر 2020، قبل فترة وجيزة من مغادرته البيت الأبيض، بالسيادة المغربية على كامل الصحراء الغربيّة في مقابل تطبيع علاقات الرباط مع إسرائيل.

وتعود بداية النزاع  بين المغرب وجبهة البوليساريو حول الصحراء الغربيّة التي تُصنّفها الأمم المتحدة "إقليماً غير متمتّع بحكم ذاتي" إلى عقود في ظلّ غياب تسوية نهائيّة، إذ تُطالب جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر، بإجراء استفتاء على تقرير المصير تُخطّط له الأمم المتحدة، بينما يقترح المغرب خطّة لحكم ذاتي تحت سيادته

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم