المغرب يستدعي سفيرته في برلين للتشاور بسبب مواقف ألمانية وصفتها الرباط بـ "العدائية"

وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة
وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة / فرنس 24

استدعى المغرب الخميس 06 مايو 2021 سفيرته لدى ألمانيا بسبب ما سماها "المواقف العدائية التي تنتهك المصالح العليا للملكة".

إعلان

وقال بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية إن ألمانيا "سجلت موقفا عدائيا في أعقاب الإعلان الرئاسي الأميركي، الذي اعترف بسيادة المغرب على صحرائه، وهو ما يعتبر موقفا خطيراً لم يتم تفسيره لحد الآن".

وكانت واشنطن قد أعلنت في أواخر ولاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، عن اعترافها بسيادة المغرب على الصحراء الغربية المتنازع عليها مع جبهة البوليساريو، وذلك بالموازاة مع استئناف المغرب علاقاته الدبلوماسية مع إسرائيل.

واتهم بيان الخارجية المغربية السلطات الألمانية "بالتواطؤ مع مدان سابق بارتكاب أعمال إرهابية، ولا سيما من خلال الكشف عن معلومات حساسة قدمتها أجهزة الأمن المغربية إلى نظيرتها الألمانية".

ورغم أن البيان لم يكشف عن اسم المدان السابق، فإن الأمر يتعلق على الأرجح بمحمد حاجب وهو مواطن مغربي ألماني أدين عام 2010 في قضية "إرهاب" بالسجن 10 سنوات في المغرب خفضت لاحقا إلى 5 أعوام. وعاد إلى ألمانيا بعد الإفراج عنه حيث اشتهر ببث فيديوهات على يوتيوب تتضمن انتقادات حادة للسلطات المغربية.

من جهة ثانية، أضاف البيان المغربي أن برلين "تحارب بشكل مستمرة، ولا هوادة الدور الإقليمي الذي يلعبه المغرب، وتحديدا دور المغرب في الملف الليبي، وذلك بمحاولة استبعاد المملكة من دون مبرر من المشاركة في بعض الاجتماعات الإقليمية المخصصة لهذا الملف، كتلك التي عقدت في برلين".

يذكر أن المغرب أعلن بداية مارس 2021 تعليق جميع آليات التواصل مع السفارة الألمانية في الرباط والمنظمات الألمانية المانحة.

وكشفت مراسلة وجهها ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج، إلى سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، وأيضا إلى أعضائها، أن هذا القرار جاء بسبب سوء "التفاهم العميق" مع ألمانيا في قضايا أساسية تهم المملكة المغربية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم