مساجد الجزائر تكتظ بالمصلين في عيد الفطر رغم جائحة كورونا

مصلون في مسجد في الجزائر
مصلون في مسجد في الجزائر AFP - RYAD KRAMDI

في ظل تخفيف قيود كوفيد-19، توجه المسلمون في الجزائر إلى المساجد في عاصمة البلاد لأداء صلاة عيد الفطر يوم الخميس 13مايو 2021.

إعلان

وبعد إغلاق المساجد العام الماضي ودعوات من رجال الدين إلى "الصلاة في المنازل" توقع كثيرون في العاصمة تطبيق قواعد مماثلة هذا العام.

لكن لم يتم الإعلان عن أي من هذه القيود، مما سمح لعشرات المصلين بالصلاة، بعضهم خلف الكمامات والبعض الآخر في الهواء الطلق.

وقال جزائري يدعى رفيق "نتمنى أن يلطف بنا الله وأن ينعم علينا بالخير. هذا وقت الدعاء فنسأل الله أن يرفع عنا هذا الوباء وأن ينزل علينا الرحمة وأن ينصر هذه البلاد ن شاء الله."

وقال آخر يدعى يحي "رغم هذا الوباء المنتشر في العالم كله إلا أنه يوجد تحديات للشعب الجزائري، نتمنى لهذا الشعب الجزائري الراحة والأخوة وأن يرفع عنا الله هذا الوباء وأن يسترنا ويستر جميع الجزائريين".

وأعلنت الجزائر عن 200 إصابة جديدة بفيروس كورونا وسبع وفيات خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، بحسب وزارة الصحة.

وقال مركز الأبحاث الحكومي باستور، يوم الاثنين (10 مايو/أيار)، إنه اكتشف أول إصابة بسلالة متحورة من فيروس كورونا، ظهرت في الهند.

وتم تأكيد ست إصابات من هذه السلالة في ولاية تيبازة الساحلية، على بعد حوالي 70 كيلومترا إلى الغرب من الجزائر العاصمة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم