الجاليات الجزائرية في الخارج تصف شروط الدخول إلى الجزائر بـ"التعجيزية"

خلال مظاهرة للمحامين الجزائريين في العاصمة الجزائر
خلال مظاهرة للمحامين الجزائريين في العاصمة الجزائر © أ ف ب

كشفت الحكومة الجزائرية عن الاجراءات المتعلقة باعادة فتح الحدود الجوية، ابتداء من  بداية شهر يونيو/حزيران المقبل، حيث أعربت الجاليات الجزائرية في الخارج عن استياءها وتذمرها ووصفت شروط الحكومة "بالتعجيزية".

إعلان

الجزائر تعد من بين البلدان النادرة في العالم التي فرضت اجراءات صارمة على مواطنيها لمواجهة أزمة وباء كورونا حيث تم غلق الحدود البرية والبحرية والجوية بصفة كاملة لمدة تزيد عن أربعة عشر شهرا مما تسبب في مأسي اجتماعية واقتصادية .

السلطات تلقت ضغوطات وحملات على مواقع التواصل الاجتماعي ، ومع اقتراب فصل الصيف قررت هذا الشهر فتحا جزئيا للحدود اعتبارا من الأول جوان /حزيران 2021 لكن مفاجأة الجزائريين كانت كبيرة عندما فصلت الحكومة شروط الدخول. 

الشروط هي توفير ست رحلات جوية اسبوعيا من اربعة بلدان هي فرنسا واسبانيا وتونس و تركيا ، تقديم فحص كورونا (PCR ( لا تزيد مدته عن 36 ساعة ، وبغض النظر عن نتيجة الفحص ، سيخضع المسافر لعزل اجباري مدته خمسة أيام  مع دفع مسبق لتكاليف الايواء والفحوصات قبل أن يسمح له بزيارة الاهل وقضاء العطلة. 

ثلاث وعشرون جمعية تمثل الجاليات الجزائرية في الخارج تلقت بكثير من الصدمة وخيبة الامل والانزعاج هذه الاجراءات وقالت إنها إجراءات تعجيزية ولا تخضع لقواعد صحية ، مثل عزل اصحاب الاختبارات السلبية و من تلقوا اللقاحات ، كما قالوا بأن الإجراءات هي تمييزية حيث تم استثناء الزوار الاجانب  من هذه الإجراءات ، دون نسيان إثقال كاهل العائلات الجزائرية كبيرة العدد ، والتي التي ستضطر لدفع مسبق لمصاريف  الايواء والعلاج ، فضلا عن أسعار الرحلات النادرة والتي ستكون غالية جدا . الجاليات الجزائرية دعت السلطات لتسهيل دخول المواطنين لبلدهم ، وهناك دعوات للتظاهر جماعيا يوم السبت 29 مايو 2021 أمام السفارات الجزائرية في الخارج.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم