تونس تفرض إغلاقا لأسبوع في أربع ولايات لاحتواء تفشي وباء كورونا

منظر عام يظهر شارعا فارغا في مدينة سيدي بو سعيد شمال تونس العاصمة، وهي وجهة سياحية جذابة، حيث مددت البلاد الإغلاق لاحتواء انتشار مرض فيروس كورونا
منظر عام يظهر شارعا فارغا في مدينة سيدي بو سعيد شمال تونس العاصمة، وهي وجهة سياحية جذابة، حيث مددت البلاد الإغلاق لاحتواء انتشار مرض فيروس كورونا © رويترز

أعلنت الحكومة التونسية فرض إغلاق لأسبوع في أربع ولايات يتجاوز فيها معدل العدوى بفيروس كورونا 0,4 بالمئة، فيما تواجه المستشفيات صعوبات في معالجة الإصابات الخطرة في بعض مناطق البلاد.

إعلان

ويشمل الإغلاق ولايات باجة وسليانة (شمال غرب) وزغوان (شمال) والقيروان (وسط) حتى 27 حزيران/يونيو، وفق ما أفادت رئاسة الحكومة في بيان الأحد.

وسجل في الولايات الأربع معدل تجاوز 400 إصابة لكل 100 ألف نسمة خلال الأسبوعين الأخيرين.

وأوضحت الحكومة التونسية أنه سيتم تكثيف حملات التقصي وإحداث مراكز عزل جهوية للمصابين.

رغم ذلك، قررت السلطات مواصلة إجراء امتحانات الشهادة الثانوية في الولايات الأربع، وفق ما أوضحت الحكومة في بيان منفصل يوم السبت 19 يونيو 2021.

وأرسلت هذا الأسبوع تعزيزات من المؤسسات الصحية العسكرية إلى القيروان للمساعدة في احتواء تفشي الوباء ودعم المستشفيات المحلية في ظلّ تدفق المصابين.

تونس التي ألغت غالبية القيود مع اقتراب الموسم السياحي الصيفي، باستثناء حظر التجول من العاشرة ليلا إلى الخامسة فجرا، تسجل حاليا عشرات الوفيات وأكثر من ألفي إصابة يوميا بالفيروس في صفوف سكانها البالغ عددهم نحو 12 مليون نسمة.

وأحصت السلطات الصحية التونسية 381,175 إصابة مؤكدة و13960 وفاة جراء كورونا منذ مارس 2020.   

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم