الجزائر: الجيش يعلن "إلقاء القبض" على جهادي ينشط في الساحل الإفريقي

عناصر من الجيش الجزائري
عناصر من الجيش الجزائري © رويترز

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية يوم الأربعاء 4 آب – أغسطس 2021 إلقاء القبض في جنوب البلاد قرب الحدود مع مالي، على جهادي جزائري كان قد التحق بـ"جماعات إرهابية" تنشط في منطقة الساحل.

إعلان

وقالت الوزارة في بيان "في إطار مكافحة الإرهاب، ألقت مفرزة للجيش الوطني الشعبي القبض على الإرهابي ب.بن محمد المدعو عبد المالك في القطاع العملياتي لبرج باجي مختار".

وأوضح البيان أنّ الموقوف "التحق سنة 2017 بالجماعات الإرهابية الناشطة بمنطقة الساحل"، لافتا إلى أنّه "كان بحوزته مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف و3 مخازن ذخيرة مملوءة".

وتستخدم السلطات عبارة "إرهابي" للإشارة إلى إسلاميين ما زالوا نشطين بعد انتهاء مرحلة ما يسمى بالعشرية السوداء .

وهذا سادس جزائري ينتمي إلى حركة جهادية يتم توقيفه منذ بداية العام.

وخلال الفترة نفسها، قتل تسعة إسلاميين مسلحين في اشتباكات مع جنود واستسلم خمسة للسلطات العسكرية، حسب تقرير لوزارة الدفاع صدر في تموز/يوليو. كما قتل ثلاثة جنود.

وكان زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الجزائري عبد المالك دروكدال، قد قتل قبل عام في شمال مالي على يد القوات المسلحة الفرنسية. وحلّ محله جزائري آخر هو أبو عبيدة يوسف، وفق التنظيم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم