هل انتقل الساعدي القذافي إلى تركيا ؟

الساعدي القذافي
الساعدي القذافي © رويترز

انتقل الساعدي القذافي، أحد أبناء الزعيم الليبي السابق معمر القذافي الذي قتل في انتفاضة 2011، إلى تركيا بعدما أطلقت السلطات الليبية سراحه، حسب ما أعلن متحدث باسم الأسرة.

إعلان

والساعدي، النجل الثالث للزعيم الراحل والبالغ 47 عاما، كان رئيسا للاتحاد الليبي لكرة القدم وعرف في البداية بمسيرته القصيرة في الدوري الإيطالي.

وأطلق سراحه مع عدد من مسؤولي النظام السابق، ومن بينهم رئيس الأركان والمخابرات أحمد رمضان، نهاية الأسبوع الماضي.

وقالت وزارة الخارجية التركية لوكالة فرانس برس يوم الجمعة 09/10 إن "ليس لديها علم" بوجود الساعدي في إسطنبول، وهي الأنباء التي أوردتها في البدء وسائل إعلام ليبية.

لكن وزير الإعلام الليبي السابق موسى إبراهيم والذي يتولى حاليا مهمة المتحدث باسم عائلة القذافي، أعلن لموقع "خبرلار" الالكتروني أن الساعدي موجود في تركيا مع أسرته.

ونقل عن المتحدث قوله إن "مصر قالت إنها ترحب بالساعدي وكذلك السعودية، وكان هناك تركيا".

أضاف "جاء قرار مشترك لجميع الأطراف المعنية لصالح تركيا، نظرا لأنها أسهل من الناحية اللوجستية. والساعدي أيضا قال إنه يرغب في الذهاب إلى تركيا، فتم الترتيب للأمر".

فرّ الساعدي إلى النيجر في أعقاب سقوط نظام والده عام 2011، لكن تم تسليمه إلى ليبيا في 2014.

وتتعلق أهم قضية مثل أمام القضاء بشأنها، بمقتل بشير الرياني المدرّب السابق لنادٍ محلي لكرة القدم في طرابلس عام 2005. وكانت محكمة استئناف طرابلس حكمت بـ"براءته" في هذه القضية في نيسان/أبريل عام 2018.

وغرقت ليبيا في فوضى بعد سقوط نظام معمر القذافي، مع وجود سلطتين متنافستين في شرق البلاد وغربها وتدخلات لقوى ورغم انهاء القتال عام 2020 وتشكيل حكومة وحدة في آذار/مارس، عادت الانقسامات إلى الظهور بسرعة في حين من المزمع إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في كانون الأول/ديسمبر المقبل، وسط خلافات حول الإطار التشريعي لإجرائها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم