حكم بحبس جزائري ثماني سنوات لدعوته إلى "إزالة منطقة القبائل من خريطة الجزائر"

عناصر من الشرطة الجزائرية
عناصر من الشرطة الجزائرية © رويترز

أصدرت محكمة جزائرية يوم الإثنين 13 سبتمبر 2021 حكما بالحبس ثمانية أشهر في حق صاحب مقطع مصور تم تداوله على نطاق واسع يدعو فيه إلى "إزالة منطقة القبائل من خريطة الجزائر"، لإدانته بتهمة التحريض على الكراهية وفق الجهة المدّعية الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان.

إعلان

وأوضحت الرابطة في بيان أن محكمة عنّابة (شمال-شرق) قضت بحبس هذا الرجل المعروف على شبكات التواصل الاجتماعي باسم "ريفا" ثمانية أشهر وغرّمته مئة ألف دينار (622 يورو).

وكانت النيابة العامة قد طلبت في نهاية آب/أغسطس حبسه خمس سنوات.

وفي الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع على شبكات التواصل الاجتماعي دعا ريفا إلى "محو منطقة القبائل من خريطة الجزائر" بعد جريمة قتل جمال بن اسماعيل في 11 آب/أغسطس وإحراق جثته إثر الاشتباه بأنه أشعل الحرائق في المنطقة.

وأوقف أكثر من 80 مشتبها بهم في هذه القضية.

وكان بن اسماعيل البالغ 38 عاماً، ذهب طوعاً إلى بلدة الأربعاء-نايث-إيراثن في شمال البلاد، للمساعدة في إطفاء حرائق الغابات التي أودت بـ90 شخصا على الأقل في غضون اسبوع.

وكان بن اسماعيل قد سلّم نفسه إلى الشرطة لدى معرفته بأنه من بين المشتبه بإشعالهم النيران.

وأظهرت صور انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حشدا من الأشخاص الذين أحاطوا بسيارة الشرطة، وأقدموا على سحب الشاب منها بعد ضربه.

ثمّ قتل الشاب وأحرقت جثته، فيما كان عدد من الشبان يلتقطون صور "سيلفي" أمام الجثة.

وكشفت الرابطة في بيانها أنها تقدّمت بشكوى لدى المدعي العام في محكمة عنابة نظرا إلى خطورة تصريحات "ريفا".

وأعربت الرابطة عن أسفها لتحوّل شبكات التواصل الاجتماعي إلى منصة "للعنصريين وأبواق الفتنة".

وأقرت الجزائر في العام 2020 قانونا لمكافحة التمييز وخطاب الكراهية بعدما ازداد التحريض في العامين الأخيرين، خصوصا على وسائل التواصل الاجتماعي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم