روسيا أرسلت سفينة محملة بأكثر من 30 ألف طن من القمح إلى الجزائر

خلال حصاد القمح في روسيا
خلال حصاد القمح في روسيا © رويترز

قالت هيئة مراقبة السلامة الزراعية في روسيا الخميس 09/16 إن موسكو أرسلت سفينة محملة بأكثر من 30 ألف طن من القمح إلى الجزائر من ميناء تامان على البحر الأسود الأسبوع الماضي.

إعلان

وقالت مصادر مطلعة لرويترز إن أكبر دولة مصدرة للقمح في العالم تسعى جاهدة لدخول السوق الجزائرية وتخطط لإرسال سفينتين بحمولة إجمالية 60 ألف طن من القمح إلى الجزائر هذا الشهر. وذكرت هيئة مراقبة السلامة الزراعية أنه يجري تحميل السفينة الثانية الآن.

وأضافت "خصائص جودة الحبوب، التي تلبي بالكامل متطلبات البلد للمنتجات المستوردة، جرى تأكيدها بواسطة متخصصين" من الجهة الرقابية الروسية. وباستثناء شحنة حجمها 28500 طن تم إرسالها في يونيو حزيران، ستنقل السفينتان أول إمدادات كبيرة من القمح الروسي إلى الجزائر منذ عام 2016.

والجزائر واحدة من بضع دول مستوردة للقمح لم تتمكن موسكو من الدخول إليها حتى أكتوبر تشرين الأول من العام الماضي، عندما خففت الجزائر من شروطها فيما يتعلق بالضرر الناجم عن الحشرات الأمر الذي جعل من الممكن شراء القمح من البحر الأسود الذي يحتوي على نسبة عالية من البروتين. وعادة ما يهيمن القمح الفرنسي على السوق الجزائرية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم