المغرب يشرع في تطوير وتصنيع طائرات "كاميكاز" على أراضيه بتعاون مع إسرائيل

طائرات "كاميكاز" بدون طيار
طائرات "كاميكاز" بدون طيار © فليكر ( Ashwin Kumar)

من المقرر أن يبدأ المغرب في تصنيع طائرات بدون طيار، المعروفة باسم "كاميكاز"، بالتعاون مع إسرائيل، حسب تقرير لصحيفة "أفريكا انتليجانس" الفرنسية، مقرها باريس ومتخصصة في المعلومات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية عن الدول الأفريقية.

إعلان

أنشأ المغرب وحدة متخصصة في تصنيع وتطوير هذا النوع من الطائرات على أراضيها، في إطار تعزيز التعاون الأمني والعسكري بين البلدين.

وكانت المديرية الوطنية الإسرائيلية للفضاء الإلكتروني، قد أعلنت يوليوز الماضي أن رئيسها التنفيذي، ييغال أونا، وقع اتفاقية تعاون مع السلطات المغربية تهدف إلى مساعدة الشركات الإسرائيلية على بيع المعرفة والتكنولوجيا.

وعليه، تعتبر هذه أول اتفاقية تعاون في مجال الحرب الإلكترونية بين المغرب وإسرائيل منذ استئناف العلاقات الدبلوماسية في ديسمبر 2020.

وكتب رئيس بعثة تل أبيب الدبلوماسية لدى الرباط دافيد غوفرين، تغريدة نشرها عبر حسابه الخاص على تويتر، أن الاتفاقية تقضي بإقامة تعاون في "البحث والتطوير ومجالات عملياتية في السايبر".

وأشارت الصحيفة "أفريكا إنتليجنس" إلى أن إطلاق هذه الوحدة في المغرب يأتي بعد عدة أشهر من المفاوضات مع مجموعة الصناعات الجوية الإسرائيلية  (IAI)، التابعة لمجموعة  "لوبيرد إيرو سيستمز" المتخصصة في تصنيع هذه الطائرات بدون طيار.

يذكر أن الصحيفة أشارت إلى عدم وجود تأكيد مغربي رسمي، إلا أنه ومنذ بداية العام أفادت مواقع إسرائيلية أن المغرب طلب شراء طائرات بدون طيار إسرائيلية.

تتميز طائرة "كاميكاز" بدون طيار، التي ستدخل خدمة الجيش المغربي، بدقة تكتيكية وتأثير عملياتي عالي، وهي مصممة لتدمير قواعد الدفاع الجوي وأنظمة الرادار. وتعد نوعا جديدا من الأسلحة تعمل كالقنابل إذ تتوفر على رأس حربي متفجر ينفجر من تلقاء نفسه مباشرة بعد اصطدامه بالهدف. يمكن أن تستمر مدة تحليقها في الجو

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم