أحزاب تونسية: قيس سعيد فقد شرعيته

البرلمان التونسي ( أ ف ب)

قالت أربعة أحزاب تونسية يوم الخميس09/23 إن الرئيس قيس سعيد فقد شرعيته ودعت لمواجهة "الانقلاب على الدستور"، وذلك بعد أن أعلن سعيد أمس استحواذه على السلطات التشريعية والتنفيذية.

إعلان

وقال الرئيس يوم الأربعاء إنه يحترم فقط أجزاء الدستور التي لا تتعارض مع ذلك وأعرب عن استعداده لتغيير النظام السياسي، في خطوة أثارت على الفور معارضة خصومه السياسيين. وقالت أحزاب التيار الديمقراطي والتكتل وآفاق والجمهوري إن خطوة سعيد تكرس الانفراد المطلق بالحكم.

 ‬‬ويضع موقف أحزاب التيار الديمقراطي والجمهوري وآفاق تونس والحزب الجمهوري مزيدا من الضغوط على الرئيس الذي كان قد جمّد أعمال البرلمان وعزل رئيس الوزراء في 25 يوليو تموز ضمن إجراءات استثنائية قال إنها تهدف لإنقاذ البلاد من الانهيار.

‭‭ ‬‬وقال سعيد يوم الأربعاء إنه سيتولى التشريع عبر أوامر رئاسية، واستحوذ على الصلاحيات التنفيذية والتشريعية ملغيا بذلك أغلب فصول الدستور.

وقال إنه ينوي تغيير النظام السياسي، في خطوة أثارت على الفور معارضة خصومه السياسيين.

وقالت الأحزاب الأربعة في بيان يوم الخميس إن هذه الخطوة تكرّس الانفراد المطلق بالحكم.

وقوبل قرار سعيد أمس الأربعاء برفض حركة النهضة، وهي الحزب الأكبر في البرلمان الذي مدد سعيد تجميد أعماله. وقال رئيس الحزب راشد الغنوشي لرويترز إن "خطوة سعيد هي إلغاء للدستور ونحن لن نقبل بذلك".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم