الأزمة السياسية في تونس تلقي بظلالها على سوق السندات

الرئيس التونسي قيس سعيد
الرئيس التونسي قيس سعيد © رويترز

تعرضت سندات الحكومة التونسية لضغط جديد يوم الثلاثاء 09/28، وبلغت تكلفة التأمين ضد مخاطر تخلفها عن السداد مستوى قياسيا، مع استمرار تصاعد المخاوف بشأن الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد.

إعلان

نزل آلاف المتظاهرين إلى شوارع تونس مطلع الأسبوع بعد أن تجاهل الرئيس قيس سعيد جانبا كبيرا من أحكام دستور ما بعد الربيع العربي في تونس ومنح نفسه سلطة الحكم بمرسوم.

وأظهرت بيانات تريدويب أن سندات 2024، التي يصدرها رسميا البنك المركزي للبلاد، تراجعت بنحو سنت اليوم ليجري تداولها عند 83.535 سنت باليورو.

كما أظهرت بيانات من آي.إتش.إس ماركت أن مبادلات مخاطر التخلف عن سداد الائتمان لأجل خمس سنوات قفزت إلى 840 نقطة أساس، بزيادة 22 نقطة أساس عن إغلاق يوم الاثنين، وأكثر من مثلي مستوياتها في بداية العام.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم