غرق أربعة مهاجرين واعتراض 13 آخرين قبالة الجزائر

مهاجرون في البحر المتوسط
مهاجرون في البحر المتوسط © أ ف ب

اعلنت وزارة الدفاع الجزائرية يوم الاحد 10/17 أن خفر السواحل الجزائريين انتشلوا اربع جثث لمهاجرين واعترضوا 13 آخرين كانوا يستقلون مركبا انقلب قبالة السواحل الجزائرية.

إعلان

واورد بيان لوزارة الدفاع نقلته وكالة الانباء الجزائرية أن "وحدات حراس السواحل لقيادة القوات البحرية تمكنت السبت من إنقاذ 13 مهاجرا غير شرعي وانتشال أربع جثث لمهاجرين آخرين غرقوا إثر انقلاب قاربهم على بعد 16 ميلا بحريا (حوالى 29  كلم) شمال مدينة الجزائر".

ولم يحدد البيان جنسية الضحايا، لكنهم غالبا ما يكونون جزائريين.

ورغم حوادث الغرق والاخطار التي ينطوي عليها عبور البحر المتوسط، يزداد عدد الجزائريين الذين يسلكون طريق البحر في اتجاه السواحل الاسبانية.

ويعمد هؤلاء غالبا الى إحراق بطاقات هوياتهم قبل الوصول الى محجتهم بهدف تجنب اعادتهم الى الجزائر.

وتفيد ارقام وزارة الدفاع الجزائرية أن اربعة آلاف و704 جزائريين تم اعتراضهم منذ بداية العام، أكثر من نصفهم خلال ايلول/سبتمبر.

ازدادت وتيرة الهجرة غير الشرعية بسبب وباء كوفيد-19. ونفذ خفر السواحل الجزائريون أكثر من ثمانية آلاف عملية اعتراض في 2020.

وأقرت الجزائر في 2009 قانونا يهدف الى "مكافحة الهجرة غير الشرعية" ينص على عقوبات تصل الى السجن ستة اشهر بحق المخالفين، لكن ذلك لم يحل دون استمرار الظاهرة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم