الأمم المتحدة تقدم توضيحات بشأن "حادثة الشاحنات الجزائرية" في الصحراء الغربية

مقر بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية ( أ ف ب)

قال فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، يوم الجمعة 05 نوفمبر 2021 إن بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو)، بحثت حادثة الشاحنات الجزائرية التي كانت منذ أيام موضوع روايات متضاربة بشأن توقيتها ومكانها وظروفها.

إعلان

وأوضح فرحان خلال إحاطة صحفية أن "مينورسو" علمت بالحادثة التي وقعت يوم الثلاثاء 2 نوفمبر 2021، وفي اليوم التالي (الأربعاء) أرسلت دورية أولية إلى "موقع الحادث المزعوم" وأكد أنه يقع في الجزء الشرقي من الصحراء الغربية بالقرب من بئر لحلو.

وأضاف فرحان أن الدورية الأممية رصدت في عين المكان "شاحنتين تحملان لوحتي ترقيم جزائريتين، وهما مركونتين إلى جانب بعضهما البعض. تعرضت كلتا الشاحنتين لأضرار جسيمة وهما في حالة تفحم".

وردا على سؤال حول الطبيعة العسكرية لتلك المنطقة العازلة، وعن عدم استعمال تلك الشاحنات لنقطة التفتيش الحدودية الرسمية بين موريتانيا والجزائر، ولماذا دخلت هذه الشاحنات في منطقة عمليات عسكرية؟ قال المسؤول الأممي "ليس لدي أي تفسير لسبب وجود الشاحنات في ذلك المكان. هذه مسألة يتم النظر فيها".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم