"لوبينيون": ماكرون حاول الاتصال بالرئيس الجزائري "دون جدوى"

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس © رويترز

أوردت صحيفة "لوبينيون" الفرنسية أنّ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حاول الاتصال بالرئيس الجزائري عبد المجيد تبون مراراً، "دون جدوى"، مشيرة إلى أن الاتصال كان بغاية محاولة إقناع تبون بالمشاركة في مؤتمر ليبيا المرتقب عقده في باريس يوم الجمعة 12 نوفمبر 2021.

إعلان

ونقلت الصحيفة الفرنسية، عن مصدر خاص بها قوله إنَّ ماكرون أرسل رسالة إلى الجزائر العاصمة لإقناع الرئيس الجزائري بالحضور إلى باريس، مضيفة أن ماكرون سبق أيضا أن أرسل رسالة إلى الجزائر العاصمة عبر القنوات الدبلوماسية لإقناع رئيس الجمهورية بالحضور.

في مقابل ذلك، ردت الجزائر ضمنيا على رغبة الرئيس الفرنسي عبر تعليق رسمي لوزير خارجيتها رمطان لعمامرة، الذي قال إن الظروف ليست مواتية لمشاركة الرئيس تبون شخصيا في مؤتمر باريس بشأن ليبيا.

وأضاف لعمامرة أنّ "علاقات الجزائر وباريس معقدة بسبب تمسّك الجزائر بسيادتها"، لافتاً إلى أنّ "بيان الرئاسة الفرنسية لم يحمل اعتذاراً واضحاً، بعد تطاول الرئيس الفرنسي على الأمة الجزائرية".

وتشهد العلاقات الجزائرية الفرنسية توترات إثر تصريحات الرئيس الفرنسي التي نقلتها صحيفة "لوموند" الفرنسية في تشرين الأول/أكتوبر 2021، والتي اعتبر فيها أنَّ الجزائر بنيت بعد استقلالها سنة 1962 على "ريع للذاكرة" كرسه "النظام السياسي-العسكري"، على حد وصفه، مشككاً في وجود أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم