حركة النهضة تستنكر التهم الموجهة ضد البحيري وتعتبر أنها تحمل صبغة سياسية

نائب رئيس حركة النهضة نور الدين البحيري
نائب رئيس حركة النهضة نور الدين البحيري © أ ف ب

استنكر حزب حركة النهضة الاسلامي يوم الثلاثاء 4 يناير 2022 التهم الموجة ضد مسؤولها المعتقل نور الدين البحيري وقال إنها تحمل " صبغة سياسية".

إعلان

وأعلن وزير الداخلية التونسي توفيق شرف الدين أمس وضع شخصين بينهما مسؤول بحزب النهضة الإسلامي قيد الإقامة الجبرية بسبب "تقديم وثائق هوية ووثائق الجنسية بشكل غير قانوني وشبهة إرهاب جدية".

وكانت السلطات التونسية قد ألقت القبض يوم الجمعة على نور الدين البحيري القيادي بحزب النهضة وعضو البرلمان المعلقة أعماله ووزير العدل السابق.

وقالت كتلة حركة النهضة بالبرلمان المعلقة أعماله في بيان إن" التهم الموجهة الى الأستاذ نورالدين البحيري تبقى من اختصاص القضاء وحده للبت فيها دون سواه، وهو ما يؤكد الصبغة السياسيّة لكل ما تعرض له منذ اختطافه الجمعة الفارط".

وأضافت أن "الخطوة تعيد البلاد مجددا الى مربع الاستبداد والمحاكمات السياسية". ودعت الى اطلاق سراحه.

وجددت الكتلة الأكبر بالبرلمان رفضها لإجراءات الرئيس قيس سعيد واعتبرتها "انقلابا مكتمل الأركان على الشرعية الدستورية وعلى المسار الديمقراطي".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم