نشطاء معارضون: وفاة رجل في المستشفى نتيجة تعرضه للعنف من قبل الشرطة التونسية

احتجاجات في العاصمة التونسية
احتجاجات في العاصمة التونسية © رويترز

قال نشطاء معارضون ومحامون تونسيون إن رجلاً توفي في المستشفى الأربعاء 01/19 نتيجة تعرضه للعنف من قبل الشرطة خلال احتجاج يوم الجمعة ضد الرئيس قيس سعيد،‭‬‬ ولم يصدر أي تعليق فوري من السلطات.

إعلان

وقالت إذاعة موزاييك في تونس إن النيابة العامة فتحت تحقيقا لتحديد أسباب الوفاة. وقال ائتلاف مواطنون ضد الانقلاب المعارض لسعيد في بيان "ارتقى اليوم الأربعاء 19 يناير بمستشفى الحبيب ثامر بالعاصمة شهيدا المرحوم رضا بوزيان مُتأثّرا بجراحه جرّاء تعنيفه وسحله من قبل البوليس يوم 14 يناير خلال مظاهرة الاحتفال بعيد الثورة ومواجهة الانقلاب".‭‬‬

‬‬وقال سمير بن عمر وسمير ديلو وهما محاميان عن الموقوفين في احتجاجات الجمعة الماضي إن بوزيان توفي اليوم جراء تعرضه للعنف من قبل الشرطة. ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من وزارة الداخلية. وكانت وزارة الداخلية يوم الجمعة قالت إن رجال الشرطة مارسوا أقصى درجات ضبط النفس بعد تعرضهم لاعتداءات محتجين حاولوا اقتحام الحواجز التي وضعتها الشرطة.

وأعربت جماعات حقوقية عن قلقها بشأن الحريات في تونس منذ أن استحوذ الرئيس قيس سعيد على سلطات واسعة في يوليو تموز في خطوات يصفها منتقدوه بأنها انقلاب. ويحكم سعيد بمراسيم خلال فترة انتقالية لحين صياغة دستور جديد في وقت لاحق من هذا العام. ويكرر سعيد باستمرار القول إنه يدعم جميع الحقوق والحريات.ويوم الجمعة، قامت الشرطة باستخدام خراطيم المياه والهراوات لتفريق مئات المتظاهرين في وسط تونس‭‭‬ الذين تحدوا قيود حكومية تحظر كل التجمعات بسبب فيروس كورونا.

وخلال الاحتجاج اشتكى صحفيون كانوا يغطون الاحتجاجات من عنف وانتهاكات الشرطة. وأدانت نقابة الصحفيين الاعتداءات التي تعرض لها صحفيون وطالبت الرئيس سعيد بالاعتذار العلني.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم