مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم: لا نستحق الخروج من بطولة كأس أفريقيا

جمال بلماضي مدرب الفريق الجزائري لكرة القدم
جمال بلماضي مدرب الفريق الجزائري لكرة القدم رويترز

أعرب مدرب  المنتخب الجزائري لكرة القدم  جمال بلماضي عن استيائه عقب خسارة بلاده امام ساحل العاج في الدور الأول من كاس أمم افريقيا وقال "لا نستحق هذا الخروج ولكننا لم نضع المقومات اللازمة لتحقيق الفوز، غابت الفعالية أمام المرمى وحتى ركلة الجزاء اهدرناها" في إشارة إلى إهدار القائد نجم مانشستر سيتي الانكليزي رياض محرز لركلة جزاء في الدقيقة 60.

إعلان

  أضاف بلماضي "تركنا المساحات للاعبي ساحل العاج ولم ننجح في العودة في النتيجة ولم نسجل الاهداف. الارادة وإرادة تمثيل الجزائر بأحسن تمثيل كانت موجودة، اليوم لم تكن مسألة إرادة ولكن قدرة، لم نعرف كيف ندخل الى المباراة، شيء خطير حصل اليوم".

كانت الجزائر بحاجة الى الفوز لبلوغ الدور الثاني بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية بين غينيا الاستوائية وسيراليون، لكنها خيبت الآمال وودعت من الدور الاوّل بخسارة قاسية هي الثانية توالياً لها في البطولة.  

لم تتمكن الجزائر من مخالفة الأعراف حيث فشل آخر خمسة أبطال في القارة السمراء في الدفاع عن لقبهم، ولم يتقدم أي منهم أكثر من دور الـ 16.  في المقابل، كانت ساحل العاج ضامنة تأهلها كأحد أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث منذ الأربعاء عقب خسارة السودان أمام مصر، لكنها عوضت تعادلها المخيب أمام سيراليون 2-2 في الجولة الثانية وحققت فوزها الثاني في البطولة وتصدرت المجموعة برصيد سبع نقاط بفارق نقطة واحدة أمام غينيا الاستوائية التي حجزت البطاقة الثانية المباشرة بفوزها على سيراليون بهدف وحيد سجله لاعب وسط مورسيا الاسباني بابلو غانيت (38).

  حصلت سيراليون على ركلة جزاء في الدقيقة 85 انبرى لها كاي كامارا لكن حارس مرمى ديبورتيفو ألالفيس الاسباني خيسوس أووونو ابعدها الى ركنية.

 وهي المرة الثالثة التي تبلغ فيها غينيا الاستوائية الدور الثاني والأولى في مشاركتها المباشرة الأولى بعد نسختي 2012 عندما استضافتها مشاركة مع الغابون و2015 عندما نظمتها بدلا من المغرب.

وتخطت غينيا الاستوائية كل التوقعات في النسختين السابقتين، وبلغت ربع النهائي ثمّ نصف النهائي.

وافتتحت ساحل العاج التسجيل بعد لعبة مشتركة رائعة بدأها لاعب وسط إيندهوفن الهولندي سانغاريه بتمريرة داخل المنطقة الى مهاجم ارسنال الانكليزي لوكاس بيبي الذي لعبها عرضية قصيرة تابعها لاعب وسط ميلان الايطالي كيسييه بيسراه على يمين مبولحي (23).

   وأضاف سانغاريه الثاني بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر ركلة حرة جانبية انبرى لها القائد مدافع فياريال الإسباني سيرج أورييه (40)، ثم سجل بيبي الثالث بتسديدة قوية رائعة من داخل المنطقة في الزاوية اليمنى البعيدة (55).

   وحصلت الجزائر على ركلة جزاء اثر عرقلة بلايلي من قبل المدافع سيمون ديلي فانبرى لها محرز لكنها ارتدت من القائم الأيسر (60).

وسجل البديل بن دبكة هدف الشرف للجزائر برأسية اثر كرة من مسافة قريبة من ماندي (73).

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم