بسبب الجفاف.. المغرب يمنع سقي الحدائق وغسل الطرق ويفرض قيودا على استعمال الماء الشروب

بائعو الماء في المغرب
بائعو الماء في المغرب AFP - FADEL SENNA

حثت وزارة الداخلية المغربية في مراسلة وجهتها يوم الخميس 17 فبراير 2022 إلى ولاة الجهات وعمال الأقاليم على "إطلاق حملات تحسيسية تروم حماية الموارد المائية وترشيد استعمال الماء، وتطبيق قيود لتدبير المياه الموجهة للمستعملين".

إعلان

 وورد في المراسلة التي اطلعت "مونت كارلو الدولية" على نسخة منها قرار منع سقي المساحات الخضراء بالماء الصالح للشرب، أو المياه السطحية، أو المياه الجوفية، كما منعت استعمال ذات الموارد المائية لغسل الطرقات والساحات العمومية.

ودعت وزارة الداخلية، المسؤولين المعنيين إلى منع استخراج المياه بطرق غير قانونية من خلال الآبار ومختلف المصادر الأخرى مع العمل على تزويد الساكنة القروية المتضررة من نقص المياه بالماء الصالح للشرب عبر شاحنات صهريجية.

ويشهد المغرب موسم جفاف حاد، هو الأسوأ منذ 30 عاما، بعد تأخر التساقطات المطرية، الأمر الذي دفع إلى اتخاذ عدد من الإجراءات الاستثنائية لمواجهة الوضعية الحالية وترشيد استخدام الموارد المائية.

وشرعت بعض المناطق في البلاد في فرض قيود على عملية زراعة البطيخ المستهلك للمياه، آخرها كان منطقة شيشاوة (وسط المغرب) حيث تم تحديد المساحة المغروسة من البطيخ في خمس هكتارات للبئر الواحد.

مراسلة وزارة الداخلية المغربية إلى العمال والولاة
مراسلة وزارة الداخلية المغربية إلى العمال والولاة © مونت كارلو الدولية

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم