تبون يهنئ ماكرون ويدعوه لزيارة الجزائر

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون في تونس
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون في تونس © أ ف ب

هنّّأ الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يوم الاثنين 25 أبريل 2022، نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بإعادة انتخابه الأحد لولاية ثانية، داعيا إياه الى زيارة الجزائر "عن قريب" لإعادة احياء العلاقات بين البلدين المتوترة منذ شهور. 

إعلان

وكتب تبون في رسالة تهنئة نشرتها الرئاسة الجزائرية " يسعدني بمناسبة تجديد انتخابكم الباهر رئيسا للجمهورية الفرنسية، أن أتوجه إليكم، باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي، بأحر التهاني وبخالص تمنياتي لكم بالنجاح في مواصلة مهامكم السامية". 

وعبّر الرئيس الجزائري عن ارتياحه "لجودة علاقتنا الشخصية الـمتسمة بالثقة والـمودة، وللتطورات التي أحرزتْها ولو نسبيًا الشراكةُ الجزائرية الفرنسية".

واستغل الرئيس تبون مناسبة إعادة انتخاب ماكرون لدعوته إلى زيارة الجزائر "عن قريب"  من أجل إطلاق "ديناميكية تدفع إلى التقدم في معالجة الـملفات الكبرى .. وإلى تكثيف وتوسيع العلاقات الجزائرية الفرنسية" كما جاء في رسالة التهنئة. وسبق لماكرون أن زار الجزائر مرة واحدة في بداية ولايته الرئاسية الاولى في كانون الأول/ديسمبر 2017.

وشهدت العلاقات الجزائرية الفرنسية توترا وأزمة دبلوماسية كبيرة بعد تصريحات للرئيس ماكرون، في تشرين الأول/أكتوبر 2021، اعتبر فيها أن الجزائر بعد استقلالها عام 1962 اثر 132 عاما من الاستعمار الفرنسي، أقامت "ريعا للذاكرة" عزّزه "النظام السياسي-العسكري".

وإثر ذلك استدعت الجزائر سفيرها في باريس ولم يعد سوى في 6 كانون الثاني/يناير الفائت بعد ان أعرب الرئيس الفرنسي عن "أسفه" لهذا الجدل وأكد "تمكسه الكبير بتطوير" العلاقات الثنائية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم