تونس: الغنوشي يصل إلى قاعة المحكمة لاستجوابه في تحقيق حول غسل أموال

راشد الغنوشي زعيم حزب حركة النهضة التونسي
راشد الغنوشي زعيم حزب حركة النهضة التونسي © أ ف ب

وصل راشد الغنوشي زعيم حزب حركة النهضة التونسي الإسلامي إلى قاعة محكمة في تونس العاصمة الثلاثاء 07/19 لاستجوابه في تحقيق بشأن غسل أموال. وهو تحقيق يصفه الحزب بأنه حيلة سياسية.

إعلان

ووقف عشرات من أنصار الغنوشي يحتجون خارج المحكمة على الرغم من الوجود الكثيف لقوات الشرطة لتأمين إدلائه بشهادته في جلسة تمهيدية أمام قاضي تحقيقات. وتأتي الجلسة قبل أقل من أسبوع من إجراء الرئيس قيس سعيد لاستفتاء على دستور جديد يوسع سلطاته بدرجة كبيرة في خطوة رفضها حزب النهضة وغيره من الأحزاب باعتبارها غير قانونية.

وقال مسؤول قضائي لرويترز إن القاضي سيحقق مع الغنوشي بشأن ما يشتبه في أنه غسل أموال فيما يتعلق بدفع أموال من الخارج لجمعية مرتبطة بحزب النهضة. وذكرت وسائل إعلام محلية أنه سيجري التحقيق معه كذلك في صلته بالإرهاب.

وقال الغنوشي لرويترز الأسبوع الماضي إن التحقيق معه له دوافع سياسية وقال إن سعيد يستخدم الاستفتاء لدفع تونس لتكون دولة دكتاتورية. وكان حزب النهضة قوة رئيسية داخل البرلمان وشارك تقريبا في كل الحكومات التي تشكلت منذ ثورة عام 2011 وتعاون مع الأحزاب العلمانية مبتعدا عن جذوره الدينية.

وقال سعيد إن خطواته منذ العام الماضي، عندما علق البرلمان وبدأ في الحكم بمرسوم قبل أن يعيد صياغة الدستور الديمقراطي للبلاد، كانت ضرورية لإنهاء سنوات من الركود السياسي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية