الاستفتاء على تعديلات الدستور في تونس 2022

استفتاء تونس: انطلاق التصويت في الخارج واستعداد كبير في البلاد ليوم 25 يوليو

لافتة في احدى الشوارع التونسية حول الاستفتاء
لافتة في احدى الشوارع التونسية حول الاستفتاء © أ ف ب

بدأ التونسيون في الخارج، يوم السبت 23 يوليو 2022، ولمدة 3 أيام التصويت في الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد الذي طرحه الرئيس التونسى قيس سعيّد.وفتح أول مركز اقتراع أبوابه أمام الناخبين التونسيين بالخارج في مدينة سيدنى بأستراليا..

إعلان

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري يوم السبت 23 يوليو 2022 عن نسب المشاركة في اليوم الأول من الاستفتاء في الخارج إلى حدود السابعة مساءا:

وقد بلغت نسبة التصويت في مركز اقتراع :

- فرنسا 1: 1.9%

- فرنسا 2: 1.8%

- ألمانيا: 4.5%

- إيطاليا: 1.2%

- الأمركيتان وبقية الدول الأوروبية: 3.1%

 


ينظّم يوم الإثنين 25 يوليو 2022 استفتاء شعبي عام على مشروع دستور جديد ترفضه المعارضة وفي مقدمتها حزب النهضة. ودعي أكثر من تسعة ملايين تونسي إلى التصويت على النص الذي يتمتع بفرصة كبيرة لاعتماده. 

يواجه سعيّد انتقادات شديدة من المعارضة بسبب مشروع الدستور الجديد الذي يغيّر فيه النظام السياسي في البلاد من شبه برلماني إلى رئاسي، بعدما عزّز بقوة صلاحيات الرئيس على حساب البرلمان. 

تتّهم المعارضة، ولا سيّما حزب النهضة، وكذلك منظمات حقوقية، رئيس الجمهورية بالسعي لإقرار دستور مفصّل على مقاسه وتصفية حسابات سياسية ضدّ معارضيه بتوظيف مؤسسات الدولة والقضاء.

دعت المعارضة ومنظمات غير حكومية عدة إلى مقاطعة الاستفتاء، موضحة أنها تخشى العودة إلى نظام "ديكتاتوري" مثل نظام زين العابدين بن علي الذي أطاحته ثورة 2011.

لمعرفة المزيد حول دستور تونس 2022 ونقاط اختلافه مع دستور 2014

- أجرت مونت كارلو الدولية ريبورتاجا حول آراء التونسيين من استفتاء 25 يوليو ،إذ تباينت أراء الشارع التونسي بخصوص الدستور الجديد  حيث  حسم البعض موقفه من مشروع الدستور في حين مازال اخرون مترددون حول التصويت بلا او نعم مبدين مخاوفهم حول مستقبل البلاد السياسي . اضغط على الرابط التالي للاستماع:

https://bit.ly/3PTT3h9

كما تباينت مواقف الأحزاب السياسية من الدستور الجديد. التيار الديموقراطي من الأحزاب الوازنة في البرلمان المنحل دعا التونسيين إلى مقاطعة استفتاء الخامس و العشرين من يوليو / تموز متهما الرئيس بالسعي إلى احتكار السلطة من خلال هذا الدستور.فحول هذه المواضيع أجرى مراسلنا في تونس ثامر الزغلامي مقابلة مع القيادي في التيار الديموقراطي وعضو البرلمان المنحل نعمان العش . فلنستمع إليه: 

نعمان العش: نقاطع استفتاء 25 يوليو لأن سعيّد احتكر تعديلات الدستور دون مشاركة الأحزاب

من جانب آخر فقد تظاهر مئات الأشخاص في العاصمة التونسية يوم السبت 25 يوليو 2022 احتجاجا على مشروع الدستور الجديد الذي يطرحه قيس سعيّد للاستفتاء الإثنين، مطالبين برحيل الرئيس فورا، حسب صحافيين من وكالة فرانس برس. 

أطلق المتظاهرون الذين تجمعوا بدعوة من ائتلاف المعارضة جبهة الخلاص الوطني هتافات من بينها خصوصا "ارحل" و"الشعب يريد إسقاط (الرئيس) قيس سعيد، الشعب يريد إسقاط الدستور". وقال مراقبون إن عددهم كان اقل من ألف شخص.

ولوح المتظاهرون بالعلم الوطني وكان من بينهم أعضاء منتخبون في حزب النهضة ذي المرجعية الإسلامية، اتهموا مجددا الرئيس سعيد بأنه قام "بانقلاب" قبل عام.

النقاط الاقتصادية في الدستور الجديد: رأي الخبراء

الخبير الاقتصادي  التونسي رضا شكندالي :"الانفراد بالسلطة في الدستور قد يؤدي الى سياسات اقتصادية غير مجدية "

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية