تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أبراج

أبراج الإثنين 02 تشرين الثاني -نوفمبر 2020

سمعي
مونت كارلو الدولية
إعداد : إبراهيم حزبون
7 دقائق

زاوية صباحية يومية يرصد فيها عالم الفلك إبراهيم حزبون حركة الكواكب والنجوم ومواقعها في الأزمان المختلفة ويفسر تأثيرها على الإنسان مستخدماً قواعد التنجيم في توقع الأحداث لكافة الأبراج.

إعلان

الحمل

في ساعات الصباح الباكر، ينصب تركيزكم على كيفية إدخال التعديل على ميزانيتكم - لكن لا ينصح بالقيام بأي خطوة مالية جديدة مثل شراء أغراض ثمينة - من الضحى فصاعدا، تنشطون في السفر والاتصالات والتنقلات لمسافات قصيرة - ولديكم تعامل إيجابي مع الإخوة والجيران - وهذه الفترة ممتازة للدراسة والمطالعة أو ممارسة هواية معينة - والتجار المحليون يستفيدون في عمليات البيع والشراء

الثور

تشعرون بالطاقة والنشاط ولكنكم لا تستطيعون القيام باي خطوة جديدة في ساعات الصباح بسبب "خلو المسار" - ينصح بإنجاز ما هو متراكم من العمل وعدم المبالغة في جهدكم الجسماني - من ساعات الضحى فصاعدا، تفكرون في كيفية إدخال التعديل على ميزانيتكم - ولديكم مكسب مالي يأتيكم على الأرجح من العمل أو تستردون مبلغا يعود لكم من قبل - البعض منكم يحصل اليوم على هدية أو جائزة

الجوزاء

في ساعات الصباح الباكر، لا تزالون تشعرون بالضغوط في مجال العمل - فانتبهوا إلى صحتكم ولا تبالغوا في جهدكم الجسماني - من ساعات الضحى يحصل لديكم تغيير إيجابي وتمتلئون بالنشاط والحيوية والقدرة على مواجهة مشاغلكم والدفع بمصالحكم إلى الأمام

السرطان

تنشطون اجتماعيا في ساعات الصباح وتلتقون مع أشخاص ترتاحون إلى صحبتهم - لكن إذا كان أحد الأصدقاء قد وعدكم بتنفيذ مطلب لكم، فلن يتمكن من تلبيته - اليوم وغدا وما بعده ستشعرون بالتعب أكثر من المعتاد - لكن من ناحية ثانية "الشمس" الموجودة في برج "العقرب" تشحنكم بالطاقة من حين لآخر - توقعوا تغييراً إيجابيا ابتداء من منتصف ليل يوم الأربعاء المقبل

الأسد

ينصب تركيزكم في الصباح الباكر على عملكم - لكن لا ينصح بإدخال أي تغيير مهما كان بسيطا على طبيعة العمل ولا تحاولوا التقرب من المسؤولين أو التقدم إليهم بأي طلب لأنكم لن تنالوا أي نتيجة - من ساعات الضحى فصاعدا تنشطون اجتماعيا وتلتقون مع الأصدقاء - وبإمكانكم تحقيق أمنية بمساعدة صديق أو المشاركة مع أحد الأصدقاء في حفلة أو مناسبة سعيدة

العذراء

تنشطون صباحا في الاتصالات والتنقلات والسفر لمسافات بعيدة نسبيا - من ساعات الضحى فصاعدا ينصب تركيزكم على العمل ولديكم فرصة جيدة للتقرب من المسؤولين وإثبات جدارتكم لهم - والفرصة متاحة لمن يبحث عن عمل

الميزان

في ساعات الصباح الباكر، تهتمون في إعادة تنظيم أموركم المالية المشتركة - لكن لا ينصح بالقيام بأي خطوة مالية جديدة - ولديكم مكسب مالي يتعلق بشراكة أو تعويض - من الضحى فصاعدا تنشطون في السفر والاتصالات الخارجية - وتسمعون خبرا سارا يأتيكم من مسافة بعيدة - يوم مفيد للتجار في عمليات الاستيراد والتصدير

العقرب

تهتمون في ساعات الصباح الباكر في تعزيز العلاقة مع الطرف الآخر كشريك - لكن الأجواء الرومانسية ليست دافئة تماما - ولا ينصح بتاتا القيام بأي خطوة لناحية توقيع عقود أو ما شابه ذلك - لكن بدءا من ساعات الضحى، لديكم مكسب مالي مصدره شراكة أو تعويض أو قرض - انتبهوا إلى صحتكم أو صحة إنسان عزيز عليكم لأنها تكون بحاجة للرعاية أكثر

القوس

في ساعات الصباح الباكر، لا يزال العمل يتراكم لديكم - لكن لا ينصح بالمبادرة بعمل جديد، بل واصلوا ما بدأتم به قبلاً ولم تكملوه - وانتبهوا إلى أكلكم وراحتكم - من ساعات الضحى فصاعدا، تبدأ الضغوط بالتلاشي لديكم وينصب تركيزكم على الشراكة مع الطرف الآخر - وتنجحون في تعزيز شراكتكم العاطفية بالدرجة الأولى وشراكتكم في مجال العمل - لكن لا ينصح بإتمام خطبة أو زواج لأن كوكب "عطارد" لا يزال يتراجع - وبالنسبة لإبرام عقود تجارية، يجب تفحصها جيدا قبل الإقدام عليها

الجدي

لا تزال رغبتكم قوية للتقرب من الأحباء وتعزيز العلاقة معهم في الصباح الباكر - البعض منكم يسمع خبرا سارا يتعلق بإنجاز لأحد أولاده - من ساعات الضحى فصاعدا، سيتراكم العمل لديكم أكثر من اللزوم - ورغم أنكم تستفيدون منه ماديا، لكن ينصح بعدم المبالغة في جهدكم الجسماني والانتباه إلى صحتكم

الدلو

من ساعات الضحى فصاعدا، تدخلون فترة جيدة يحالفكم فيها الحظ عاطفيا بالدرجة الأولى - وتسمعون خبرا سارا يتعلق بإنجاز لأحد أولادكم - ولنساء "الدلو" فرصة ذهبية للدخول في الحمل - لكن في ساعات الصباح الباكر، لا تزال الأمور البيتية والعائلية تشغلكم - لكن لا ينصح خلال هذه الفترة إدخال أي تغيير جذري على المسكن

الحوت

تنشطون في ساعات الصباح الباكر في السفر والاتصالات والتنقلات لمسافات قصيرة في غالبيتها - إذا كان لديكم امتحان أو مقابلة، يجب أن تستعدوا وتركزوا بشكل جيد - لديكم أيضا تعامل مع أخ أو جار - من الضحى فصاعدا، تنصب أفكاركم على أموركم البيتية والعائلية والعقارية - وبإمكانكم تعزيز العلاقة مع أفراد العائلة - لكن لا ينصح بالقيام بأي تغييرات جذرية على المسكن أو أي صفقات عقارية - ويُفضل الانتظار بضعة أيام قبل الإقدام على هذه الخطوات

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.