إي ميل

أبرز الأحداث التقنية التي دمغت عام 2020

سمعي
.
. © نايلة الصليبي

تقترح نايلة الصليبي في "إي ميل" مونت كارلو الدولية، جولة في أبرز التقنيات التي دمغت عام 2020،التي سيكون لها وقع في العام المقبل؛ هذه الثورات التقنية التي تحدث تغيرات عميقة وبانتظام في حياة البشري المتصل. 

إعلان

دمغت جائحة كورونا المستجد تقنيات عام 2020 ودفعت معظم الدول الصناعية لتطويع كل إمكاناتها التقنية لمواجهة هذه الجائحة، التي بدورها سرعت وبشكل غير مسبوق، التحول الرقمي في الشركات والمؤسسات وأيضا المؤسسات الحكومية عن طريق نشر تقنيات العمل عن بعد وتسير أعمال المواطنين من خلال الحكومة الذكية.

لم تمنع الجائحة الابتكارات والمنافسة في حقول مختلفة، رغم ان معظم الباحثين في العالم عملوا دون هوادة لإيجاد الحلول واللقاح لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

الصين

تميزت الصين هذا العام، ليس لأنها موطن فيروس كورونا المستجد، بل بإعلانها تحقيق "التفوق الكمّومي أو quantum supremacy  والحوسبة الكمومية أو الكَمّيَّة  quantum computing. تمكن جهاز الكمبيوتر الكمّي النموذجي الصيني من تحقيق عملية حوسبة بأكثر من 3 دقائق، التي يتطلب حلها من قبل أسرع كمبيوتر تقليدي في العالم أكثر من 600 مليون سنة ؛ أي تقدم الصين على "غوغل" التي كانت قد أعلنت تفوقها الكمّومي عام 2019

كما عادت الصين للمنافسة في استكشاف الفضاء، حيث أرسلت  بنجاح وكالة الفضاء الوطنية المسبار الصيني "شانغي 5" لجمع عينات من صخور القمر والعودة بها إلى الأرض  المرتقب في أواسط ديسمبر 2020 .تعتبر هذه المهمة هي الأولى من نوعها منذ 40 عاما. وذلك بعد نجاح الصين في وقت سابق بإطلاق مركبة فضاء غير مأهولة؛ ما يشكل نجاحا تكنولوجيا من شأنه السماح لبكين البَدْء ببناء محطة فضائية يتوقع إنجازها عام 2022.

من الابتكارات الصينية المدهشة في نهاية عام 2020 كانت بلا شك تطوير الصين "شمسا اصطناعية" من المفترض أن تمهد الطريق للطاقة النظيفة، على غرار الشمس الحقيقية.

الولايات المتحدة

من الأحداث التقنية في عام 2020 و التي تعتبر أيضا من الأحداث التقنية التاريخية، نجاح أول رحلة مأهولة انطلاقا من الولايات المتحدة الأمريكية نحو محطة الفضاء الدولية (ISS)، ما يفتح عصرا جديدا  للرحلات الفضائية مع عودة الولايات المتحدة ومن خلال شركة إلون ماسك الخاصة سبيس إكس لإرسال رواد الفضاء للمحطة الدولية، بدل اللجوء لخدمات وكالة الفضاء الاتحادية الروسية.

الذكاء الاصطناعي بحل لغزا واجهه علماء الأحياء لأكثر من خمسين عاما

كذلك كان لتقنيات الذكاء الاصطناعي دورا مهما في مواجهة جائحة كورونا المستجد و في ابتكارات أخرى مهمة؛ في نهاية شهر نوفمبر 2020 يبدو أن فريق مختبر الذكاء الاصطناعي DeepMind التابع لشركة غوغل ومقره في لندن، قد نجح إلى حد بعيد، بحل لُغزٍ واجهه علماء الأحياء لأكثر من خمسين عاما، "مشكلة طيّ البروتين" "protein folding problem".تمكن برنامَج AlphaFold من التنبؤ بالعديد من أشكال البروتين وتحديد شكل البروتينات أي تحديد هياكلها الثلاثية الأبعاد بنفس الدِّقَّة وبوقت أقصر من الذي تحدد بها الأساليب الأكثر تكلفة التي تتطلب وقتا طويلا في المختبر. بذلك يفتح هذا الإنجاز أفاقا جديدة لتكنولوجيا الطب والذكاء الاصطناعي.

إطلاق الإمارات العربية المتحدة "مسبار الأمل" للمريخ

في العالم العربي كان هنالك إنجازات تقنية عدة أبرزها إطلاق الإمارات العربية المتحدة في 19 يوليو "مسبار الأمل"، أول مهمة فضائية عربية لاستكشاف المِرِّيخ.

يمكنكم التواصل مع نايلة الصليبي عبر صفحة برنامَج "إي ميل" مونت كارلو الدولية على لينكد إن تويتر @salibi و @mcd_digital وعبر موقع مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم