إي ميل

الموتى يتحدثون إليك بفضل ميكروسوفت

سمعي
موظف يصافح روبوت خلال مؤتمر في سانتياغو
موظف يصافح روبوت خلال مؤتمر في سانتياغو © رويترز
3 دقائق

ربما يشعر الكثيرون بالشوق وبالحاجة للحديث مع أحباب رحلوا عن هذا العالم، شعور إنساني طبيعي، ولكن تنفيذه يطرح العديد من التساؤلات عن أضراره النفسية.

إعلان

المهم هو أن ميكروسوفت تريد تلبية هذه الرغبة بواسطة الذكاء الاصطناعي وتقنيات استخدام المعطيات كبيرة الحجم Big Data، والفكرة تقوم على استنساخ الأفراد رقميا، أو بمعنى أصح، استنساخ طريقتهم في الحديث والمواضيع التي يتناولها، وإنشاء روبوت للدردشة بحيث يمكن لمن يريد الحديث مع هذا الروبوت وكأنه يتحدث مع الشخص الغائب.

أما كيف تتمكن ميكروسوفت من إنشاء هذا الروبوت، فإن الأمر يستدعي رصد كافة المعطيات الخاصة بالشخص المستهدف بعملية الاستنساخ الرقمي، الصور، مقاطع الفيديو، التسجيلات، التغريدات، رسائل البريد الإلكتروني ... الخ من كافة المواد التي يكون قد أنتجها سواء على شبكات التواصل الاجتماعي أو على الشبكة الدولية عموما، وذلك بصرف النظر ما إذا كان هذا الشخص حيا يرزق أم فارق الحياة.

ميكروسوفت سجلت براءة هذا الاختراع، ولكنها ما زالت بعيدة عن تسويق البرمجية التي تسمح باستنساخ الأشخاص رقميا، وهذا الابتكار الجديد ما زال في مراحله الأولى، ومازال تبادل الحديث مع الروبوت محدود الأفق، إذ يصبح بعد فترة من الحديث غير طبيعي ويشوب التكرار ردود الروبوت وتصبح دون مضمون حقيقي.

التحسينات التي تقول ميكروسوفت أنها تسعى للقيام بها، ما زالت حتى الآن شكلية وتتعلق بإضفاء طابع إنساني على البرمجية من خلال الصوت والوجه، بحيث يتمكن من استخدام نبرات الصوت المختلفة للشخص الذي يتم استنساخه وبحيث تتناغم تعبيرات الوجه مع ما يقول، وكل ذلك بهدف أن يتقمص البرنامج شكل وتصرفات الشخص المستهدف بصورة كاملة.

ولكن المشكلة الأكثر تعقيدا تكمن في تطورات وتشعبات الحديث مع الروبوت المتحدث، فنحن نعرف أن الميزة الرئيسية في الذكاء الاصطناعي هي إمكانية هذه البرامج على الحصول على معلومات إضافية وتطوير أدائها وتحسين الخيارات المختلفة بصورة تلقائية، فهل يعني ذلك أن الروبوت المتحدث سيتمكن من تحسين مستوى إجاباته ومحادثاته بحيث تكون أكثر ذكاء، أو أكثر تنوعا، وإذا تمكن من ذلك فهل يتناسب ذلك مع شخصية الشخص الغائب كما نعرفها.

أسئلة كثيرة يطرحها اللعب بصورة شخصية إنسان، وأهمها اليوم يتعلق بالشخص أو الجهة التي تتمتع بالشرعية اللازمة لمنح ميكروسوفت حق جمع البيانات الشخصية لمتوفي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم