إي ميل

تحذير أمني من استخدام ميزة نقل محتوى المراسلات بين تطبيقي واتساب وتيليغرام

سمعي
-
- © نايلة الصليبي

تنقل نايلة الصليبي في "إي ميل" مونت كارلو الدولية تحذيرا أمنيا من استخدام ميزة نقل محتوى المراسلات عبر خيار "تصدير المناقشة" Export Chat بين تطبيقي  "واتساب" و"تيليغرام".

إعلان

أدت الاستراتيجية الإعلامية الكارثية لـ "واتساب"، بداية عام 2021  حول ضرورة قبول شروط الاستخدام الجديدة للتمكن من متابعة استخدام تطبيق "واتساب" إلى هجرة ما يقرب 50 مليون مستخدم لتطبيق "سيغنال"، واختار 100 مليون مستخدم تطبيق "تيليغرام".

غير أن هذه القضية يمكن أن تتحول إلى كارثة بالنسبة للمستخدمين. حسب Zak Doffman الرئيس والمدير التنفيذي لشركة   DigitalBarriers المتخصصة في تكنولوجيا المراقبة للدفاع والأمن ومكافحة الإرهاب، وهو أيضا خبير في الأمن السيبراني، الذي نشر تقريرا على موقع فوربز يحذر فيه من خطر نقل البيانات بين تطبيق "واتساب" إلى تطبيق "تيليغرام".

كل من "سيغنال" و"تيليغرام" قاما بتطوير أدوات تسهل الانتقال من تطبيق إلى آخر، من خلال ميزة تسمح للمستخدمين الجدد بنقل جهات اتصال "واتساب" الخاصة بهم إلى التطبيق الجديد، كــ "رابط المجموعة" group links". ميزة تتيح نقل مجموعات الدردشة عن طريق إرسال رابط لأعضاء المجموعات على "واتساب" للانضمام إلى المجموعة الجديدة على سيغنال و"تيليغرام".

خطر ميزة  نقل محتوى المراسلات "تصدير المناقشة"

كما يتفرد تطبيق "تيليغرام" باقتراح ميزة نقل محتوى المراسلات عبر خيار "تصدير المناقشة" “Export Chat من "واتساب"، حيث يختار المستخدم من خلالها تطبيق "تيليغرام" الذي يظهرفي قائمة المشاركة عند النقر عليها في تطبيق "واتساب". عندها تنسخ جميع الرسائل والصور ومقاطع الفيديو والوثائق وغيرها من "واتساب"على سجل "تيليغرام".

يذكر Zak Doffman  بشروط استخدام "تيليغرام" الذي يوضح: "بأن الرسائل والوسائط التي يتم نقلها لا تتطلب مساحة تخزين إضافية في الهاتف، كما هي الحال مع "واتساب"و"سيغنال". اذ أن تطبيق "تيليغرام" يستخدم الحوسبة السحابية لحفظ الرسائل والصور والفيديوهات، باستثناء ميزة "التبادل السري"، التي يتم تشفير بياناتها من طرف إلى طرف أومن النهاية إلى النهاية. وهي ليست محفوظة على خوادم "تيليغرام" في السحاب".

يحذر Zak Doffman من ميزة Export Chat لنقل محتوى المراسلات، اذ بخلاف"واتساب" وسيغنال، الرسائل على "تيليغرام" ليست مشفرة من النهاية إلى النهاية. فحسب Zak Doffman يُشفّر "تيليغرام" الرسائل بين جهاز المستخدم والسحابة، وبين السحابة وجهات اتصال المستخدم.

يحوي"تيليغرام"  على مفاتيح تشفير هذه البيانات مع تدابير لحماية مفاتيح التشفير هذه، يعتبر Doffman أن هذه التقنية في التشفير لا علاقة لها بتقنية التشفير من طرف إلى طرف.

فعند نقل محتوى محادثات "واتساب" المحمية بنظام التشفير من طرف إلى طرف إلى سحابة "تيليغرام". فإن هذه البيانات لن تبقى مشفرة من الطرف إلى الطرف في سحابة "تيليغرام". هذا يعني بوضوح أن عملية نقل المحتوى المشفر في "واتساب"والمحفوظة في جهاز الهاتف، فهذا المحتوى لن يعود مشفرا من طرف إلى طرف في سحابة "تيليغرام".

لذا لا يقدم تطبيق"سيغنال" أي خدمة سحابية مماثلة، لأنه سيجعل نظام التشفير من طرف إلى طرف أو من النهاية إلى النهاية عديم الفائدة.

انوه هنا إن "واتساب" يقترح التشفير في السحاب، ولكن لأسباب أمنية، يجب تعطيل الخيار في الإعدادات.

دائما حسب Zak Doffman فإن تطبيق iMessage من أبل يقترح حلا آمنا إذ يشمل التشفير من طرف إلى طرف  أو من النهاية إلى النهاية الرسائل المحفوظة في السحاب.

هذا يعني أن أي شخص يريد تغيير تطبيق المراسلة، عدم التسرع، يجب أخذ الوقت وقراءة شروط الاستخدام لفهم الاختلافات بين كل تطبيق قبل اختياره كبديل لـ"واتساب"

 

يمكنكم التواصل مع نايلة الصليبي عبر صفحة برنامَج "إي ميل" مونت كارلو الدولية على لينكد إن تويتر @salibi و @mcd_digital وعبر موقع مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم