إي ميل

خوارزميات فيسبوك للإعلانات تحجب إعلانات توظيف معينة عن النساء بسبب جنسهن

سمعي
خوارزميات فيسبوك للإعلانات تحجب إعلانات توظيف معينة عن النساء بسبب جنسهن
خوارزميات فيسبوك للإعلانات تحجب إعلانات توظيف معينة عن النساء بسبب جنسهن © نايلة الصليبي

تنقل نايلة الصليبي في "إي ميل" مونت كارلو الدولية ما كشفته دراسة ستقدم في مؤتمر الويب العالمي الذي سيعقد في 19 إبريل /نيسان 2021 في سلوفينيا عن التمييز الجندري  لخوارزميات إعلانات التوظيف في "فيسبوك" التي تبين أن المنصة الاجتماعية تحجب إعلانات توظيف معينة عن النساء بسبب جنسهن.

إعلان

منذ سنوات وسؤال يطرح هل الخوارزميات متحيزة ضد المرأة؟

لقد تم ترميز أول خوارزمية في التاريخ في القرن التاسع عشر من قبل Ada Lovelace، كاتبة وعالمة رياضيات إنجليزية، عرفت بعملها على المحرك التحليلي Analytical Engine.  الذي يعتبر من أجداد الكمبيوتر المستخدم اليوم، الذي صممه عالم الرياضيات الإنجليزي  Charles Babbage

بعد قرنين لبرمجة امرأة لأول خوارزميات، نجد أن هذه الخوارزميات في القرن الحادي والعشرين، فيما يتعلق بقضية المساواة بين الجنسين، تعيد البشر عقودا إلى الوراء.

بينت دراسات مختلفة حول خوارزميات الذكاء الاصطناعي تحيز الخوارزميات جندريا وعرقيا.كما كشفت دراسة جديدة ستقدم في مؤتمر الويب العالمي  The Web Conference 2021 (WWW ‘21) الذي سيعقد في 19 أبريل /نيسان 2021 في سلوفينيا عن تحيز خوارزميات "فيسبوك "الجندري ضد المرأة.

فقد قام باحثون في جامعة كاليفورنيا الجنوبية بإجراء دراسة على إعلانات الوظائف على "فيسبوك" و "لينكد إن" التي كشفت أن نظام الخوارزميات لعرض الإعلانات في "فيسبوك" يميز في اختياراته للإعلانات بين الرجال والنساء، على الرغم من أن إعلانات التوظيف تتطلب نفس المؤهلات.

تقول ألكسندرا كورولوفا، الأستاذة المساعدة في جامعة كاليفورنيا الجنوبية، والمشرفة على الدراسة مع زميلها جون هيدمان لطالب الدكتوراه باسيليل إيمانا: "إن مستخدمي فيسبوك قد لا يعلمون ما هي الوظائف المتوفرة التي هم مؤهلون لها، لأن أدوات الشركة يمكن أن توجه الإعلانات بشكل غير متناسب إلى جنس معين وهو ما يعتبر غير مبرر قانونيا ويُعد تمييزاً على أساس الجنس من وجهة نظر القانون الأمريكي للمساواة في فرص التوظيف".

تَسجَل الباحثون كمعلنين على "فيسبوك" و "لينكد إن" واشتروا إعلانات توظيف بمؤهلات متطابقة مثلاً كتوفر وظيفة سائق لتوصيل بيتزا  لسلسلة "دومينوز بيتزا" وإعلان أخر عن الحاجة لعامل توصيل بقالة في متاجر  Instacart.

تبين لهم أن لدى دومينوز عددا أكبر من السائقين الرجال، ولدى Instacart عددا أكبر من السائقات النساء؛ إذ تم عرض إعلان "دومينوز" على عدد أكبر من الرجال، وتم عرض إعلان Instacart على عدد أكبر من النساء.

كذلك الأمر وجد الباحثون نفس نمط التمييز في عرض الإعلانات على "فيسبوك" لمجموعات أخرى من الوظائف كمهندسي برمجيات لشركة "إنفيديا" حيث عَرضَت الخوارزميات الإعلان للرجال ونفس عرض العمل لدى شركة "نتفليكس" عَرضَت الخوارزميات الإعلان للنساء، أما عرض وظيفة مساعد مبيعات للسيارات فقد عَرضَت الخوارزميات الإعلان للرجال والإعلان عن وظيفة شاغرة في فرع المجوهرات عَرضت الخوارزميات الإعلان للنساء.

في المقابل، عرضت شركة "لينكد إن" التابعة لـ "مايكروسوفت" إعلانات وظائف التوصيل في "دومينوز"  لنفس النسبة من النساء و الرجال كذلك الأمر بالنسبة لإعلان وظيفة توصيل البقالة لدى Instacart.

يقلق التحيز في خوارزميات الذكاء الاصطناعي  الباحثين ولكن المقلق عدم تجاوب "فيسبوك" بالرغم مواجهة الشركة لعدة دعاوى قضائية لتميزه الجندري والعرقي، وبالرغم من وعود مارك زوكيبربرغ المتكررة بمناصرة قضايا المرأة بالإضافة لوعود فيسبوك المتكررة بإحداث تغيير شامل في طريقة عرض المنصة للإعلانات. لا يبقى في النهاية، سوى ما يريح حساب مارك زوكيربرغ المصرفي.

يمكنكم التواصل مع نايلة الصليبي عبر صفحة برنامَج "إي ميل" مونت كارلو الدولية على لينكد إن تويتر @salibi و @mcd_digital وعبر موقع مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم