إي ميل

بعد أكثر من عشرين عاما من إي ميل.. نايلة الصليبي ووليد عباس يقولان لكم إلى اللقاء

سمعي
بعد أكثر من عشرين عاما من إي ميل … نايلة الصليبي ووليد عباس يقولان لكم إلى اللقاء
بعد أكثر من عشرين عاما من إي ميل … نايلة الصليبي ووليد عباس يقولان لكم إلى اللقاء © نايلة الصليبي

تطوي الدورة الإذاعية الجديدة في مونت كارلو الدولية  صفحة يوميات التكنولوجيا  "إي ميل"، الفقرة التي رافقت مستمعي ورواد شبكة الإنترنت منذ أكثر من عشرين عاما.

إعلان

أخر حلقة من يوميات "إي ميل"

نايلة: نطوي صفحة يوميات التكنولوجيا الفقرة التي رافقت مستمعي ورواد شبكة الإنترنت منذ أكثر من عشرين عاما.

وليد: نعم نايلة في بداية القرن أي قبل واحد وعشرين عاما تحديدا انطلقت إي مايل كبرنامج أسبوعي في البداية، قبل أن تتحول سريعا إلى فقرة يومية

نايلة: كنا السباقين في الإعلام العربي لنقل أخر المستجدات التقنية وأبرز الأحداث والمنتديات وشرح تطور تكنولوجيا المعلومات والتغيرات التي أدخلتها في عمق المجتمعات الإنسانية إلا أن تحول البشري إلى البشري المتصل.

وليد: تحدثنا عن هاتف جديد طرحته آبل لكي يكون كومبيوتر جيب صغير، تحدثنا عن بدايات آيفون وتابعنا تطوره، وتحدثنا أيضا عن شبكة غريبة من تصميم طالب أمريكي مجهول في ذلك الوقت، تحدثنا عن فيسبوك ومارك زوكيربيرغ

نايلة: بدأت ارافقك مع المستمعين بعد سنوات قليلة من انطلاقة اليوميات. تذكر وليد أبرز المواضيع التي تطرقنا لها في البدايات من أدوات الإنترنت وخدماتها من هنا كان أسم البرنامج إي ميل.

وليد: أتذكر، نايلة، أن صاحب الاسم هو الزميل والصديق جان بيير قسطنطين الذي كان يعمل في البرامج وقلت له أبحث عن اسم لبرنامج عن المعلوماتية، غير تقليدي ويستخدم في مختلف اللغات.

نايلة: في البداية كنا نتابع التحديثات لمتصفحات الإنترنت وأرصد الهفوات البرمجية لتحذير المستخدمين من تلوث أجهزتهم في البداية من الفيروسات والبرمجيات الخبيثة.

وليد: وتحدثنا عن الأخطار التي تهدد خصوصية حياتكم الشخصية وطرق حمايتكم من المراقبة والتنصت والتجسس ومن أخطار القرصنة المعلوماتية، وحاولنا دائما الدفاع عن حرياتكم في العالم الرقمي.

نايلة: ولم ننسى الترفيه الإلكتروني والألعاب الإلكترونية التي كنت أقترحها بشكل دوري يوم الجمعة.  واستشرفنا ما ستكون عليه تكنولوجيا المعلومات من خلال تحليل ونقل كل الابتكارات التي دمغت تلك السنوات وشهدنا ولادة تقنيات جديدة ورافقنا تطورها.

وليد: نعم، نايلة، حدثناكم عن المعلوماتية في أجهزتكم وعن الحوسبة السحابية، وعالم الروبوت، وانعكاس ذلك على حياتكم الشخصية والمهنية

نايلة: وانتقلنا بسرعة للحديث من البرامج المعلوماتية إلى تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز وتقنيات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة واستخداماتها في مختلف مفاصل الحياة البشرية. وليد في هذه الحلقة الأخيرة من إي ميل لن نقول وداعا للمستمعين بل إلى اللقاء في فقرات أخرى ومواعيد مختلفة.

وليد : بالتأكيد، نايلة، ذلك إن إذاعة مثل مونت كارلو الدولية لن تتخلف عن تزويدكم بآخر أخبار عالم الاتصالات والمعلوماتية، ولنا لقاءات في المستقبل، فحتى ذلك الحين

يمكنكم التواصل مع نايلة الصليبي عبر صفحة برنامَج "إي ميل" مونت كارلو الدولية على لينكد إن تويتر @salibi و @mcd_digital وعبر موقع مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم