ضرب الأطفال: البلدان العربية في المقدمة!

سمعي
ضرب الاطفال
ضرب الاطفال © AFP

أوقفوا ضرب الأطفال، هذا فحوى إعلان جديد صدر أخيراً عن منظمة «هيومن رايتس ووتش" قالت فيه إن على الحكومات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حظر العقاب العنيف للأطفال، ودعت إلى وقف "التأديب العنيف".

إعلان

وأشار الإعلان إلى أن "أكثر من 90% من الأطفال يتعرضون لعقاب بدني أقله مرة في الشهر في بلدان مثل مصر والمغرب وتونس" وأن "منطقة الشرق والأوسط وشمال إفريقيا تسجل بعض أعلى معدلات العقاب العنيف في العالم".  لماذا يُعتمَد الضرب كوسيلة لتربية الأطفال في العالم العربي؟ وما هي عواقب ذلك على الأطفال وصحتهم النفسية وحياتهم في المستقبل؟ وما هي البدائل التربوية؟

 

للحديث عن الموضوع يستضيف طارق حمدان كلاً من:

نهى أبو ستة ـ خبيرة تربوية (مصر)

محمود أبو فروة الرجبي ـ تربوي وكاتب أدب أطفال (الأردن)

 د.علي بهنسي - أستاذ الطب النفسي وطب الأطفال والمراهقين (مصر)

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية