الآن غداً

اقتناء الحيوانات المفترسة: "لقاء الترف مع الجهل"؟

سمعي
زوج من أشبال النمور الماليزية المهددة بالانقراض في سنغافورة
زوج من أشبال النمور الماليزية المهددة بالانقراض في سنغافورة © أ ف ب

"أسد يأكل صاحبَه" خبر تناقلته وسائلُ إعلام كثيرة قبل أيام، وأعادَ تسليط الضوءِ على ظاهرة اقتناء الحيوانات المفترسة وخصوصاً في البلدان العربية الغنية، بالرغم من فرض حكومات تلك البلدان عقوبات على من يقتني هذا النوع من الحيوانات.

إعلان

 أسود وفهود ونمور وضباع وتماسيح، حيوانات توضع في المنازل للتباهي والفرجة، لكنها أحيانا تنقض على أصحابها أو تهرب من المنازل معرضة حياة الناس للخطر، إضافة إلى الانتهاكات التي تمارس بحق تلك الحيوانات التي يجب أن تتواجد في بيئاتها الطبيعية أو أن تحظى برعاية خاصة.

 

 ما الذي يدفعُ البعضَ إلى اقتناء هذا النوع من الحيوانات؟ وما هو تفسير الظاهرة؟

 

للحديث حول الموضوع يستضيف طارق حمدان كلاً من:

د. عباس احمد - بيطري واستشاري جراحة الحيوانات (الامارات)

د. حسين الخزاعي ـ مختص بعلم الاجتماع (الأردن)

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم