الآن غداً

كيف يواجه اللبنانيون "الأزمة الاقتصادية الأسوأ " في تاريخهم؟

سمعي
الازمة الاقتصادية في لبنان
الازمة الاقتصادية في لبنان © رويترز

"واحدة من أسوأ الأزمات الاقتصادية في العالم" هذا ما صرح به البنك الدوَلي أخيراً حول الأوضاع التي تتطور على جميع المناحي في لبنان.

إعلان

أزمة وصفت أنها من أسوأ الانهيارات المالية التي شهدها العالم منذ قرنين، وتقارير تتحدث أن أكثر من نصف الشعب اللبناني بات تحت خط الفقر، إذ ارتفع معدل التضخم ليصل إلى 157 بالمئة، بجانب البطالة التي تجاوزت 40% بالمئة وديون تقدر بـ 174% من الناتج المحلى الإجمالي.

يواجه المواطن اللبناني حالياً ظروفاً صعبة وقاهرة، منها النقص الحاد في المواد الغذائية الأساسية وفي الرعاية الصحية، وغياب الخدمات الاجتماعية، وانقطاع الرواتب، وارتفاع معدلات الجريمة، كل ذلك يأتي تزامنًا مع فشل السياسيين اللبنانيين في الاتفاق على تشكيل حكومة جديدة. فكيف يعيش اللبنانيون في ظل هذه الأزمة؟ وما هي سبل الخروج منها؟

للحديث حول الموضوع يستضيف طارق حمدان كلاً من:

د. لويس حبيقة ـ خبير مالي واقتصادي

منى قمر مراد - أستاذة جامعية وباحثة في علم الاجتماع

نعمت بدر الدين ـ ناشطة من حركة "وعي"

د. سهير الغالي، خبيرة في الصحة المجتمعية في وزارة الشؤون الاجتماعية

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم