الآن غداً

مؤتمر القمة الأفريقي الفرنسي الجديد: "نظرة جديدة عمادها الشباب"

سمعي 47:23
"مؤتمر القمة الأفريقي الفرنسي الجديد"
"مؤتمر القمة الأفريقي الفرنسي الجديد" © AFP

"مؤتمر القمة الأفريقي الفرنسي الجديد" هذا اسم القمة الاستثنائية التي عقدت في مدينة مونبيلييه جنوب فرنسا يوم 8 تشرين الأول/ أكتوبر، قمة هي الأولى من نوعها التي تستثني الزعماء الأفارقة وتركز على الشباب والمجتمع المدني. 

إعلان

آلاف الشباب من دول القارة الأفريقية شاركوا في القمة التي اهتمت بالعديد من القطاعات كالتعليم والاقتصاد والثقافة والصحة، وحسب الحكومة الفرنسية فإن القمة تهدف إلى "إلى إلقاء نظرة جديدة على العلاقة بين أفريقيا وفرنسا سعيًا إلى توفير إطار تفكّر وعمل مستحدث للأجيال الجديدة".

لكن القمة الفرنسية الجديدة أثارت الكثير من الجدل وطالتها سهام الانتقادات سواء في فرنسا أو في البلدان الأفريقية، إذ عقدت في مونبيلييه تزامناً مع القمة الرسمية قمة أخرى مضادة شاركت فيها مجموعة من الجمعيات الفرنسية المعارضة لتوجهات الحدث الرسمي، وطالبت بمجموعة من المطالب منها: نهاية الوجود العسكري الفرنسي في إفريقيا، ونهاية الهيمنة الاقتصادية، والتوقف عن دعم الديكتاتوريين والرؤساء الذين بقوا في السلطة بطريقة غير ديمقراطية، ونهاية التدخل الفرنسي في الشؤون الداخلية للدول الأفريقية.

برنامج "الآن غداً" انتقل إلى مدينة مونبيلييه وكان حاضراً في فعاليات المؤتمر، وأجرى طارق حمدان مجموعة من المقابلات مع العديد من المشاركين الذين حضروا من مختلف البلدان العربية الأفريقية.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم