إدريسا وقميص "قوس القزح": هل رهاب المثلية مجرد رأي أم جريمة؟

سمعي 17:53
إدريسا وقميص "قوس القزح"
إدريسا وقميص "قوس القزح" © AFP

عشرة أيام مضت على ما وصف برفض لاعب باريس سان جيرمان إدريسا غاي المشاركة في مباراة لفريقه تجنباً لارتداء قميص يحمل علم المثلية، ولا يزال الجدل مستمراً وسط حملات دعم كبيرة متواصلة على منصات التواصل الاجتماعي في العالم العربي. 

إعلان

وكان لاعب نادي باريس سان جيرمان تغيَّب عن المباراة التي فاز بها فريقه على فريق مونبلييه في الـ 14 أيار/ مايو، لتظهر العديد من الأخبار التي أشارت أن غاي لم يشارك في المباراة بسبب فرض ارتداء قميص يحمل ألوان قوس القزح في مبادرة فرنسية لدعم مجتمع "الميم" كانت انطلقت قبل ثلاث سنوات وتتزامن كل عام مع اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية.

وسوم عدة منها #WeareallIdrissa و#كلنا_ادريس_غانا و#فخر_المسلمين

تصدر فيها اسم لاعب باريس سان جيرمان المسلم ذو الأصول السنغالية منصات التواصل الاجتماعي مع منشورات داعمة له وللموقف الذي اتخذه، بينما انتشرت تغريدات ومنشورات أخرى وصفت تغيب اللاعب بالتصرف العنصري والمعادي للمثلية، كما خرجت بيانات من مؤسسات حقوقية انتقدت الموقف ودعت إلى التوقف عن التحريض والكراهية الموجهة ضد المثليين وكافة شرائح "مجتمع الميم". 

للتعليق حول الموضوع يستضيف طارق حمدان الناشط الحقوق شربل ميدع مدير جمعية موزاييك والعضو في مؤسسة  ILGA Asia. 

يمكنكم متابعة البرنامج على صفحة الفيسبوك

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم