سارة حجازي: موقع يخلد ذكراها بعد عامين على رحيلها

سمعي 12:27
الصورة لسارة حجازي
الصورة لسارة حجازي © من موقع سارة حجازي على الانترنت

نتوقف عند مبادرة إطلاق موقع يخلد ذكرى الناشطة والمدافعة عن حقوق المثليين المصرية سارة حجازي التي رحلت عن عالمنا في منفاها الكندي عام 2020. 

إعلان

حجازي  شابة مصرية أعلنت مثليتها عام 2016، ونشطت في الدفاع عن المثليين والمطالبة بحقوقهم، تم اعتقالها في العام 2017 بعد رفعها علم قوس قزح في حفلة غنائية، وسجنت بتهم عدة من بينها نشر الرذيلة والتحريض على الفجور، بعد الإفراج عنها لجأت  إلى كندا بسبب تعرضها لضغوط اجتماعية وملاحقة أمنية، وأملاً في العلاج من الصدمات النفسية التي تعرضت لها، قبل أن تضع حداً لحياتها.

 

رحيل سارة حجازي شكل صدمة لـ"مجتمع الميم" وللمهتمين بحقوق الإنسان في المنطقة العربية، وأعاد تسليط الضوء على شريحة في المجتمع تعاني من التهميش والتمييز وتتعرض لظلم القوانين والأعراف الاجتماعية.

للحديث حول الموضوع يستضيف طارق حمدان الناشط في المجال الحقوقي مصطفى فؤاد

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم