النشرة الرقمية

اليونسكو: معيار عالمي الأول من نوعه في أخلاقيات الذكاء الاصطناعي

سمعي 06:50
.
. © اليونسكو - نايلة الصليبي

تتطرق نايلة الصليبي في"النشرة الرقمية" إلى المعيار العالمي الأول من نوعه لأخلاقيات الذكاء الاصطناعي، الذي اعتمدته الدول الأعضاء في اليونسكو،الذي عرضته يوم الخميس 25 نوفمبر2021 أودري أزولاي، المديرة العامة لليونسكو.تبعه نقاش حول ضرورة  وضع مجموعة من القيم والمبادئ المشتركة التي ستوجه عملية إعداد الهيكل الأساسي القانوني اللازم لضمان تطوير الذكاء الاصطناعي بطريقة سليمة.كما تقترح نايلة الصليبي أداة لحماية خصوصية مستخدمي الويب عند التجول على الشبكة  تستخدم الذكاء الاصطناعي طورتها منظمة اليونسكو.

إعلان

معيار عالمي  لأخلاقيات الذكاء الاصطناعي

في خطوة تعدّ الأولى من نوعها اعتمدت جميع الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة -اليونسكو- يوم الخميس  25 نوفمبر 2021أنصا يحدد القيم والمبادئ المشتركة اللازمة لضمان تطوير الذكاء الاصطناعي بصورة سليمة. وبعد المؤتمر العام عرضت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي خلال لقاء صحفي أبرز محاور التوصية لتأطير أخلاقيات الذكاء الاصطناعي. فتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التي تقدم الكثير للبشري تولِّد أيضا تحديات جديدة غير مسبوقة، كتفاقم التحيز الجنساني أو الجندري والإثني، وتعرض الخصوصية لتهديدات جدية، وبالتالي بروز خطر المراقبة الجماعية، بالإضافة لزيادة استخدام تكنولوجيات الذكاء الاصطناعي غير الموثوق بها في مجال إنفاذ القانون. بالإضافة لأسئلة عديدة  مقلقة.

المؤتمر الصحفي لعرض محاور التوصية لتأطير أخلاقيات الذكاء الاصطناعي
المؤتمر الصحفي لعرض محاور التوصية لتأطير أخلاقيات الذكاء الاصطناعي © نايلة الصليبي

كانت قد شددت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي إلى حاجة العالم إلى وضع قواعد للذكاء الاصطناعي تعود البشرية، تعدّ التوصية إحدى هذه القواعد الرئيسية، فهي تحدِّد أول إطار تقنيني عالمي، وتحمِّل الدول مسؤولية تطبيقه على الصعيد الوطني لديها. وستقدِّم اليونسكو الدعم إلى دولها الأعضاء المائة والثلاثة والتسعين، وتطلب منها تقديم تقارير دورية عن التقدم الذي تحرزه والممارسات التي تطبقها.

المعايير المقترحة للتصدّي لهذه المسائل التي أطلقتها اليونسكو تتمحور حول أربع نِقَاط أساسية

  • حماية البيانات
  • حظر وضع العلامات الاجتماعية وإجراء عمليات المراقبة الجماعية
  • المساعدة في عمليات الرصد والتقييم
  • حماية البيئة.

يمكن مراجعة كامل التوصيات لتأطير أخلاقيات الذكاء الاصطناعي على موقع منظمة اليونسكو

أداة لحماية خصوصية مستخدمي الويب عند التجول على الشبكة تستخدم الذكاء الاصطناعي

 لقد تطرقت مرارا إلى ضرورة التنبه لحماية خصوصيتنا على الويب عندما ندخل عالم الإنترنت نترك وراءنا البيانات المختلفة والبصمات الرقمية، خاصة وأن برنامَج تصفح الإنترنت ثرثار ويحوي الكثير من البيانات من خلال ملفات الارتباط او "الكوكيز" التي تغذي قواعد بيانات شركات GAFAM وغيرها من الخِدْمَات. يتم تحليل كل جزء منها تلقائيًا بواسطة أنظمة الذكاء الاصطناعي (التعلم العميق) والتي يمكنها بعد ذلك فهرستنا للتوصل إلى معرفة ما هي الخِدْمَات والمواقع التي نزورها على الإنترنت وأيضا تكوين ومعرفة هُوِيَّة المستخدم لخدمتنا بشكل أفضل بالإعلان أو حتى المعلومات المستهدفة.

الأداة التي طورتها منظمة اليونسكو هي امتداد أو extension لبرنامج تصفح الإنترنت "غوغل كروم"  تحت اسم Cookie Factory  

تعمل برمجية Cookie Factory على جمع وحفظ ملفات تعريف الارتباط الخاصة بكم وبحذفها مع تكوين هُوِيَّة جديدة كاملة على الويب.يمكنكم تحديد الهُوِيَّة التي ترغبون بها من مجموعة كبيرة يقترحها Cookie Factory   extension الذي يستخدم الذكاء الاصطناعي.

عند تثبيت Cookie Factory في متصفح "غوغل كروم" ستفاجؤون بعشرات النوافذ التي ستفتح أمامكم لإنشاء ملفات تعريف ارتباط جديدة و كأنه عرض فني مبهر بالصور والموسيقى الصاخبة. وبعد انشاء ملفات الارتباط التي ترغبون بها من السهل جدًا الرجوع إلى هويتكم الحقيقية عن طريق تعطيل الامتداد.

من خلال هذه المبادرة، تعمل اليونسكو على زيادة وعي المستخدمين بقوة تقنيات الويب وتأثيرها على حياتهم اليومية. خاصة الأسئلة المتعلقة باحترام الخصوصية في العصر الرقمي والعمل  لفرض إطار تنظيمي في مواجهة الشركات التي أصبحت أقوى من العديد من الدول.

للتعرف إلى مزايا  The Cookie Factory ، أدعوكم لمشاهدة  المقطع الدعائي للحملة الذي سيعجب حتما هواة مسلسل  Black Mirror

يمكنكم التواصل مع #نايلةالصليبي عبر صفحة برنامَج "النشرة الرقمية" من مونت كارلو الدولية على لينكد إن  وعلى تويتر salibi@ وعبر موقع مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم